النصر الصوفي يدعو الدول العربية لتفعيل مشروع القوة المشتركة      

ناشد المهندس محمد صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفي،  الرئيس عبد الفتاح السيسي الدعوة مجددا لتفعيل مشروع القوة العربية المشتركة التى دعت اليها مصر في 23 مارس 2015 ووافقت عليها الدول العربية. 



قال زايد إن المشروع يهدف إلى التدخل السريع للرد على اي عدوان في حال تعرضت اي دولة عربية للإرهاب أو الاعتداء الخارجي كما سيكون هذا الأمر ظهيرا لجامعة الدول العربية.

 

واشار  إلى أن الرئيس السيسي وقتما قال ان المنطقة العريية تواجه تهديدا وجوديا وعلينا التصدي للقضايا التى تهدد الامن القومىً العربي، كان يريد ان يؤكد للجميع ان الامن العربي لايتجزأ، وعندما اكد أن هناك اطرافا خارجية تتدخل في شؤون دول المنطقة لتثير الازمات، ولهذا كان الرئيس السيسي يدعوا لمواجهة اي محاولة للتدخل في شئون الدول العربية، موضحا بان القضايا العربية اتخذت منحنى غير مسبوق من الخطورة مما يستوجب مواجهة جادة وصارمة.

 

ولفت زايد إلى أن جامعة الدول العربية كلفت قادة الجيوش المسلحة العربية آنذاك بقيادة الفريق محمود حجازي بالمهمة وفعلا خلال 4 اشهر بعد انعقاد عده اجتماعات تم عمل كل ما يلزم للمشروع ليتم عرض المشروع للموافقة عليه، وللأسف قبل اجتماع وزراء الدفاع والخارجية العرب للموافقة تم تأجيل الاجتماع الى يومنا هذا وكل ما توقعه الرئيس السيسي وأشار اليه حدث الان.

 

وتابع زايد، سواء كان تعطيل المشروع ناتج عن تدخل حلف الناتو وواشنطن لتصبح المنطقة تحت الوصايا العربية  او اختلاف بين الأشقاء بخصوص الأحداث في اليمن وفي ليبيا يجب ان نقدم مصلحة الشعوب العربية التى تدفع الثمن باهظ عن اختلافات وجهات النظر.

 

ونوه زايد، باننا أصبحنا نعتمد علي الجماعات الإرهابية بدلا من القوات العربية المسلحة وتحولت الجماعات الإسلامية الي جماعات للتأجير تدار من دول اقليمية كانت في البداية الخلافات مذهبية الآن المصالح تتصالح، حزب الله مع القاعدة مع الإخوان في ليبيا تختلف في سوريا عنها في اليمن وهكذا داعش والحوثيين، والنتيجة تم تنفيذ مخطط الشرق الأوسط الجديد الهادف الي القضاء علي القوة القتالية في الشرق الأوسط في العراق وايضاً في سوريا واليمن وليبيا ولكن نجت مصر من المخطط بفضل الله، ووحدة شعبها وجيشها.

 

واكد زايد أن تفعيل القوة المشتركة لو كان قد تم، ما كان سيحدث أي اعتداء تركي او ايراني على اي دولة عربية.

 

 

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل