النيابة تباشر التحقيق فى واقعة شهيد الشهامه بالدقهلية وتتحفظ على كاميرا مراقبه بمكان الواقعه

كشفت تحقيقات النيابة العامه فى واقعة مقتل شاب الستامونى والملقب بشهيد الشهامه انها تلقت إخطارا بوصول المجني عليه إلى المستشفى مصابا بجرحين نافذين يسار صدره، فانتقلت لسؤاله ولكنه توفى قبيل ذلك ، فناظرت النيابة العامة جثمانه وتبينت ما به من إصابات، وانتدبت الطبيب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على جثمانه لبيان إصاباته وكيفية حدوثها. 

 

وكشفت النيابة العامة انها سألت والد المجني عليه وعمه اللذين شهدا بنشوب مشاجرة بين المجني عليه وثلاثة متهمين لتعرضهم لشقيقته، ورغم عقد الصلح بينهم يومئذ ،إلا أن المتهمين تعدوا على المجني عليه في اليوم التالي محدثين إصابته التي أودت بحياته، وقد دل المجني عليه والده على من تعدى عليه قبيل وفاته. 

وباستجواب النيابة العامة المتهمين –البالغين من العمر ١٦ سنة اعترف أحدهم بتشاجره ومتهم آخر مع المجني عليه في اليوم السابق على الواقعة لظن الأخير تعرضهما لشقيقته، ورغم عقد الصلح بينهم يومئذ، إلا أنه واثنين من المتهمين استوقفوا المجني عليه في اليوم التالي حال مروره بهم بالطريق العام لمعاتبته على ما جرى بينهم في اليوم السابق، ونشبت مشاجرة بينهم ضرب خلالها أحد المتهمين المجني عليه بـ "جنزير"، وخلال محاولة الأخير الدفاع عن نفسه بمفتاح دراجته الآلية، أشهر هو سلاحا أبيض "كتر" في وجه المجني عليه الذي اقترب منه فأصابه بالسلاح في صدره، ووالى باقي المتهمين التعدي عليه ضربا بما بحوزتهم من أسلحة بيضاء.

وقد عثرت النيابة العامة خلال معاينتها مسرح الحادث على كاميرا مراقبة مثبتة بإحدى المحال سجلت الحادث، فتحفظت عليها وتعكف على مشاهدتها ومواجهة المتهمين بها.

كما أكدت تحريات الشرطة ارتكاب المتهمين الواقعة على إثر الشجار الواقع بين اثنين منهم وبين المجني عليه في اليوم السابق على وفاته لتعرضهم لشقيقته، وقد أرشد المتهم المقر بالواقعة الشرطة عن أحد الأسلحة البيضاء "مطواة قرن غزال "استخدم في الواقعة  وأمرت النيابة باستكمال للتحقيقات وضبط متهم هارب، وضبط باقي الأسلحة البيضاء المستخدمة في الواقعة بإرشاد المتهم المقر بها، واستدعاء شهود على الواقعة لسؤالهم.

 

وكان اللواء رأفت الفقى مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية ،قد تلقى اخطارا من اللواء سيد سلطان حكمدار الدقهلية يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة الستامونى بمصرع شاب يدعى اسلام سعد، طالب بكلية الحقوق، وذلك اثناء دفاعه عن شقيقة عقب قيام شابان بمعاكستها وطعنوه وفروا هاربين .

وبانتقال ضباط المباحث الى مكان الواقعة وبسؤال شهود العيان اكدوا ان المجنى عليه عاتب الشبان بعد معاكستهم شقيقته في شرفه منزلهم وحدثت مشادة كلاميهم بينهم   وفوجئ في اليوم التالي  بكلا من عبد الرحمن طارق العشري 17 سنة واسلام اسماعيل فريد 17 سنة وثالث هارب قاموا بالتعدى عليه بمطواة بحوزة الاول وقام بطعنه بطعنتين نافذتين بالقلب وتم نقل الجثمان الى مشرحة المستشفى على ذمة تصرفات النياية .

وبتقنين الاجراءات تمكن ضباط المباحث تحت اشراف العميد مصطفى كمال مدير المباحث الجنائية والعقيد خالد القاضى رئيس الفرع والمقدم احمد الجندى رئيس المباحث من ضبط المتهم الازل والثانى وبارشادهم تم ضبط اداه الجريمة وتحرر عن ذلك المحضر اللازم واخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات .

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل