انطلاق أولى رحلات الحجاج المغادرين عبر مبادرة "إياب"

غادرت الأراضي السعودية أمس أول رحلة للحجاج المغادرين عبر مبادرة "إياب" التي أطلقتها الهيئة العامة للطيران المدني، ويستفيد من خدماتها 30 ألف حاج خلال موسم حج هذا العام 1440هـ،


وذلك بحضور الدكتور نبيل بن محمد العامودي وزير النقل، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، والأستاذ عبد الهادي بن أحمد المنصوري رئيس الهيئة العامة للطيران المدني.

واطلع وزير النقل خلال جولته التفقدية للمعرض المخصص لاستقبال ضيوف الرحمن المستفيدين من مبادرة "إياب"، على الخدمات التي تقدمها المبادرة لضيوف الرحمن، كما استمع إلى شرح مفصل من قبل القائمين على المبادرة، التي تعّد رافدًا من روافد التطور والتحسين المستمر لخدمة ضيوف الرحمن، وتعتبر نقله نوعية وحضارية تهدف من خلالها هيئة الطيران المدني إلى تحسين وإثراء تجربة ضيوف الرحمن في مطارات المملكة، وتسهيل إجراءات سفرهم وتحسين تجربتهم عبر تقليل مدة الانتظار في مطاري الملك عبد العزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، ليعود حجاج بيت الله الحرام إلى بلدانهم في يسر وسهولة.

كانت الهيئة العامة للطيران المدني، قد بدأت في تطبيق مبادرة "إياب" تجريبياً خلال هذا العام، حيث تستهدف المبادرة خلال موسم حج 1440هـ، الحجاج المغادرين إلى دول (إندونيسيا، والهند، وماليزيا)، ويستفيد منها أكثر من (30) ألف حاج عبر مطاري الملك عبد العزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، كما تعتبر مبادرة "إياب" منصة إلكترونية تُقدم من خلالها الهيئة خدمات إلكترونية مميزة لضيوف الرحمن.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل