انطلاق مؤتمر تعليم الوافدين والتحول الرقمي" التحديات والتطلعات".. الثلاثاء

تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر  الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وإشراف عام من أ.د/ محمد الضويني وكيل الأزهر، يستعد مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب، لإطلاق أول مؤتمر افتراضي سنوي في تعليم الوافدين والتحول الرقمي بعنوان" التحديات والتطلعات"

نحو أنموذج جديد في تعليم الوافدين، المقرر عقده خلال الثلاثة أيام التالية: الثلاثاء والأربعاء والخميس، وذلك خلال الفترة من ٦-٨ أبريل ٢٠٢١م، عبر منصة(Zoom)،
 
وسيطرح المؤتمر محاور متعددة خاصة بتعليم الوافدين والتحول الرقمي، وذلك ضمن جلسات علمية، 
يقدم خلالها المتخصصون من الباحثين المبدعين والمفكرين والخبراء والمستشارين أهم آرائهم وتجاربهم وأفكارهم الجديدة والتوجهات المستقبلية في مجالات التحول الرقمي من خلال تقديمهم لأوراقهم البحثية العلمية المتخصصة، ويعقب الجلسة الختامية معرض لبعض الشركات ذات الخبرة، التي تهتم بالتحول الرقمي، والبرمجيات.
 
ويشارك في فعاليات المؤتمر  قيادات الأزهر الشريف، وكوكبة من العلماء والخبراء والسفراء والمستشارين والباحثين والمتخصصين في مجال التكنولوجيا والحاسبات والاتصالات والذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي، والشركات الكبرى المتخصصة في هذا المجال.
 
ويأتي مؤتمر هذا العام بهدف نشر ثقافة التعامل الرقمي مع الوافدين داخل المؤسسات التعليمية والتربوية، وداخل المجتمع المصري، مما يساعد على اندماجهم في المجتمع، كما تسهم محاوره المتكاملة و المتباينة في الاطلاع على أحدث المستجدات، والأفكار والخبرات العالمية، وتحديد أفضل التقنيات الحديثة في مجال التعليم والتعلم، والتي يمكن توظيفها في مجال تعليم الوافدين، مما يسهم في تطوير المنظومة التعليمية للوافدين، والارتقاء بها إلى أعلى المستويات العالمية، بما يتناسب مع العصر الرقمي الحديث.


يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل