اول تعليق من مدرب شيفيلد بشأن تعرض مهاجم فريقه للتحرش

علق مدرب نادي شيفيلد، توني بوليس، على واقعة تعرض لاعبه كالوم باتيرسون، للتحرش الجنسي في مباراة بريستون نورث إيند، لحساب الجولة الـ12 من دوري الدرجة الأولى الإنجليزي لكرة القدم.

وغصت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بفيديو يظهر فيه مدافع بريستون نورث إيند، دارنيل فيشير، وهو "يتحرش جنسيا" بمهاجم شيفيلد، كالوم باتيرسون.

وبعد المباراة، سئل بوليس، الذي كان لقاء بريستون الأول له على رأس الإدارة الفنية لنادي شيفيلد، عن واقعة التحرش بمهاجمه، وعلق قائلا: "لم أر ذلك، أنتم (الصحفيون) أول من أخبرني بالأمر".

وأكمل: "أنا متأكد من أن وسائل التواصل الاجتماعي ستكون مشتعلة الآن إذا قام فيشير فعلا بذلك".

ومن المنتظر أن يتم توقيع أحكام التحرش الجسدي على فيشير البالغ من العمر 26 عاما، بعد حالة الغضب التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي عقب الواقعة.

 تجدر الإشارة إلى أن المباراة انتهت بفوز بريستون، بهدف نظيف من توقيع توم باركويزن.

نقلا عن روسيا اليوم


يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل