باحث: اللقاح الروسي لن يكون متوفرا للأفراد العاديين إلا مع بداية السنة الجديدة

قال إسلام شعبان غازي، عضو البعثة التعليمية في موسكو والباحث في الأكاديمية الروسية للعلوم، إن اللقاح الروسي تم تسجيله من أجل إجراء تجارب المرحلة الثالثة عليه وليس من أجل إنتاجه للعالم، بل من أجل إجراء باقي الدراسات عليه.
 


وأضاف خلال مداخلته الهاتفية ببرنامج "مصر تستطيع" المذاع على قناة "دي أم سي"، أنه من المتوقع إجراء تجارب المرحلة الثالثة على 2000 شخص في موسكو، كما ستتراوح أعمار الأشخاص التي سيتم إجراء التجارب عليهم من 18 إلى 60 عاما.

وأوضح أنه تم الاتفاق مع العديد من الدول مثل السعودية والأمارات والبرازيل والمكسيك والهند من أجل إجراء التجارب على اللقاح الروسي لديهم، مشددا على أنه حتى الآن لم يتم الوصول إلى مرحلة الإنتاج الفعلي على أرض الواقع، وأن كل هذا ما إلا تجارب على الإنسان.
 

وشدد على أن اللقاح لن يكون متوفرا للأفراد العادية إلا مع بداية السنة الجديدة، متابعا: قد يكون هناك تعاون بين الشركة المصنعة للقاح وبين شركات الأدوية الأخرى المتواجدة في العالم من أجل التنسيق وإنتاج أكبر كم من اللقاح.

وتابع أن المرحلة الأولى والثانية وتجاربهم متواجدين على أحد المواقع الإلكترونية، معقبا: التجارب والدراسات غير كاملة حتى الآن، لافتا إلى أن الأثار الجانبية للقاح الروسي حتى الآن مجرد ارتفاع في درجة الحرارة وحساسية.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل