بالإنفوجراف .. بعد 60 يوم من حظر التجوال .. التسلسل الزمنى لمعدلات الإصابات والوفيات بفيروس كورونا فى مصر

نسبة إصابة الذكور 61 % والإناث 39 % ... استشهاد 14 طبيب من أبطال جيش مصر الأبيض

تقرير – مصطفى الشـــهاوى:
أتمت مصر اليوم السبت 23 مايو 2020 يومها ال 60 من حظر التجوال الذى تشهده لأول مرة فى العصر الحديث بسبب تفشي وباء كورونا ,
وقد أعلنت وزارة الصحة والسكان بيانها اليومى عن فيروس كورونا الجمعة 22 مايو 2020 وكشفت فيه أن إجمالى عدد الإصابات وصل الى 15 ألف و 786 حالة واجمالى عدد الوفيات 707  حالات منذ بدء انتشار الوباء فى مصر حتى الآن..وإرتفع عدد حالات الشفاء التام التى خرجت من المستشفيات إلى 4374  وإرتفع عدد الحالات التى تحولت نتائجها من إيجابية إلى سلبية ليصل إلى 4960 حالة..
و أكدت بيانات وزارة الصحة والسكان عن تحليل الوضع الوبائي فى مصر أن نسبة الذكور من المصابين بلغت 61 % بينما بلغت نسبة الاناث 39 % .. وكانت نسبة الأطفال الأقل من عشر سنوات 2 % من إجمالى عدد الاصابات ..
وتم اجراء 25 الف أختبار PCR  حتى 25 مارس و اجراء 55 الف اختبار PCR حتى 17 ابريل ..
وشهدت مصر منذ انتشار الوباء حتى الآن استشهاد 14 طبيب من أبطال جيش مصر الأبيض..


الحالة الأولى
الجمهورية أون لاين تستعرض معكم فى هذا التقرير بالرسوم البيانية والانفوجراف رحلة الوباء فى مصر والتى شهدت فى 14 فبراير الماضى أول إصابة لشخص صينى بمطار القاهرة الدولى وتم إجراء تحليل pcr له تحت اشراف وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية عدة مرات متتالية بعد قضائه 14 يوماً داخل الحجر الصحى وجاءت نتيجة التحاليل سلبية فى كل مرة وغادر الحجر بسلام..
وتم اجراء تحاليل ل 61 حالة عائدة من العمرة وجاءت نتائجها سلبية ..
الحالة الثانية
يوم الأحد 1 مارس 2020
حالة ايجابية لشخص أجنبى تم نقله الى مستشفى العزل واستقرت حالته وتم تطبيق اجراءات الحجر على جميع العاملين بمقر عمله والجهات المعاونة الذين بلغ عددهم أكثر من 2500 شخص كاجراء احترازى .. لم يتم الاشتباه فى اى منهم بالاصابة بالفيروس ..
الحالة الثالثة
يوم 5 مارس حالة ايجابى لمواطن مصري 44 سنة عائد من صربيا مروراً بفرنسا ترانزيت 24 ساعة وفور عودته الى مصر لم تظهر عليه أية اعراض وبعد ايام قليلة بدأت تظهر عليه أعراض بسيطة ثم تم نقله الى مستشفى العزل للعلاج..
وفى هذا اليوم أعلنت الوزارة أن إجمالى العينات التى تم سحبها من 7 يناير 2020 حتى 5 مارس 2020 بلغ 1996 عينة .. ظهر منها 3 حالات إيجابى , تعافت إحداهم و 2 تحت العلاج , 
الباخرة النيليلة
يوم الجمعة 6  مارس 2020، أكدت وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية 12  حالة إصابة جديدة  من بين الموظفين المصريين على متن سفينة سياحية لنهر النيل، متجهة من أسوان إلى الأقصر، تُعرف هذه السفينة باسم إم إس ريفر عنوقت MS River Anuket  أو Asara ، ولم تظهر أية  أعراض إيجابية للمرض وفقا للاختبارات، انتشر الفيروس من سائحة تايوانية أمريكية على متن السفينة،
في 7  مارس 2020  ، أعلنت السلطات الصحية أن 45  شخصًا كانوا على متن السفينة قد ثبتت إصابتهم، وأن السفينة وضعت تحت الحجر الصحي في مرسى بالأقصر.
أول وفاة لأجنبى
يوم الأحد 8 مارس أعلنت وزارة الصحة والسكان وفاة أول حالة من فيروس كورونا لألمانى الجنسية – 60 عام - فى الغردقة ..
أول وفاة  لمصرى
يوم 12 مارس حالة وفاة لسيدة مصرية تبلغ من العمر 60 عام من محافظة الدقهلية..


قرارات هامة
إتخذت الحكومة عدة قرارات وتشديد الإجراءات الإحترازية لمواجهة تفشى الوباء كان من بينها
16 مارس 2020 قرار إغلاق المطارات من ظهر الخميس 19 مارس
17 مارس 2020 غلق دور السينما والمسارح
19 مارس 2020 غلق المطاعم والمقاهى والملاهى الليلية
21 مارس 2020 تعليق الصلاة بالمساجد مع تعديل صيغة الآذان
21 مارس 2020 إيقاف القداسات والصلوات والخدمات الطقسية بالكنائس
24 مارس 2020 قرارات رئيس الوزراء منها فرض حظر التجوال من 7 مساءً إلى 6 صباحاً ثم تم تعديله فى شهر رمضان المبارك على أن يكون من 9 مساءً إلى 6 صباحاً .. 


حظر التجوال فى عيد الفطر
19 مايو 2020 أصدر رئيس الوزراء عدة قرارات بشأن حظر التجوال ويبدأ تنفيذها من يوم غد الأحد 24 مايو 2020 مع أول أيام عيد الفطر المبارك .. وتضمن  حظر انتقال أو تحرك المواطنين، بكافة أنحاء الجمهورية على جميع الطرق بدءاً من الساعة الثامنة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحاً، مع السماح بالحركة الضرورية المرتبطة بالاحتياجات الطارئة التي يقدرها مأمورو الضبط القضائي.
نص قرار رئيس الوزراء على أن يستمر إغلاق المقاهي، والكافيتريات، والكافيهات، والكازينوهات، والملاهي، والنوادي الليلية، والحانات، وما يماثلها من المحال والمنشآت، والمحال التي تقدم التسلية أو الترفيه، كما يستمر إغلاق جميع الحدائق العامة والمتنزهات و الشواطئ، ويقتصر العمل بجميع المطاعم وما يُماثلها من المحال والمنشآت ووحدات الطعام المتنقلة ومحال الحلويات وكذلك المنشآت السياحية التي تقدم المأكولات والمشروبات على تقديم خدمة (التيك أواي) خارج ساعات حظر الانتقال والتحرك، وخدمات توصيل الطلبات للمنازل على مدار اليوم، مع الالتزام بجميع الاحتياطات الصحية الواجبة. 


ونص القرار في مادته الثالثة على أن تُغلق جميع المحال التجارية والحرفية، بما فيها محال بيع السلع وتقديم الخدمات، والمراكز التجارية "المولات التجارية" أمام الجمهور بدءاً من الساعة الخامسة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا.
وأوضح القرار في مادته الرابعة أنه يُستثنى من تطبيق حكم المادة الأولى منه جميع المركبات المنوط بها نقل المواد البترولية أو البضائع، بكافة أنواعها؛ سواء للسوق المحلي، أو للتصدير، أو الطرود، أو مستلزمات الإنتاج، ومركبات الطوارئ، ومركبات نقل الأموال لتغذية ماكينات الصراف الآلي، ومركبات نقل العاملين بالمصانع، أو المخازن والمستودعات، أو الشركات، أو البنوك، ومركبات الإمداد والتموين للقطاع الصحي.
 
كما يُستثنى من  تطبيق حكم المادة الأولى والمادة  الثالثة من هذا القرار المخابز، ومحال البقالة، والبدّالين التموينيين، ومحال الخضروات والفاكهة، واللحوم، والدواجن، والأسماك، والصيدليات، والسوبر ماركت المتواجدة خارج المراكز التجارية، وأسواق الجملة على أن يقتصر العمل بها خلال ساعات حظر الانتقال، والتحرك على استلام وتسلم البضائع دون استقبال الجمهور، وجميع المصانع والمخازن، والمستودعات، ومواقع أعمال المقاولات المرخص بها، والموانئ، والمستشفيات، والمراكز الطبية، والمعامل الطبية، والمستودعات، والمخازن الجمركية، وماكينات تزويد المركبات بالوقود ومراكز الصيانة السريعة بمحطات الوقود، وجميع وسائل الإعلام.


ويُستثنى كذلك من تطبيق حكم المادة الأولى من القرار خدمات طوارئ شركات الكهرباء، وقطاعات توليد الكهرباء، وخدمات طوارئ شركات الغاز، وخدمات طوارئ شركات المياه، ومحطات رفع وصرف ومعالجة وتحلية المياه، وخدمات مشغلي شبكة المعلومات الدولية وشبكات الاتصالات، ومراكز الخدمة والمبيعات التابعة لشركات الاتصالات، وتطبيقات المشتريات الإلكترونية ومستودعاتها، وبطاقات الصراف الآلي، والتخليص الجمركي، ولجان تسويق الأقماح، وجميع خدمات توصيل المأكولات والمشروبات، والبضائع للعملاء؛ سواء كان الطلب عن طريق التطبيقات الإلكترونية أو غيرها، والعاملين بأي من هذه الأنشطة المستثناة، مع الالتزام بجميع الاحتياطات الصحية الواجبة.


ونص قرار رئيس الوزراء، في المادة الخامسة منه، على أن تُوقف جميع وسائل النقل الجماعي العامة والخاصة، اعتباراً من الساعة الثامنة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحاً؛ درءاً لأي تزاحم بين المواطنين.
 
ووفقاً للمادة السادسة من القرار، يستمر تعليق تقديم جميع الخدمات التي تقدمها الوزارات والمحافظات للمواطنين مثل: خدمات السجل المدني، وتصاريح العمل، والجوازات، ولا يسري ذلك على الخدمات التي تقدمها مكاتب الصحة ومكاتب العمل ومكاتب البريد، وكذلك بعض الخدمات التي تقدمها أقسام المرور والتي يحددها وزير الداخلية، وبعض الخدمات التي يقدمها الشهر العقاري والتي يحددها وزير العدل، على أن تتخذ الوزارات المختصة جميع الإجراءات الصحية الاحترازية اللازمة لحماية العاملين والمواطنين.   
ويمتد سريان المستخرجات الرسمية الصادرة عن الجهات المُشار إليها بالفقرة الأولى من هذه المادة والتي تنتهي صلاحيتها في اليوم السابق على تاريخ العمل بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 768 لسنة 2020 (الخاص بخطة الدولة الشاملة لحماية المواطنين من أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد)، أو خلال فترة سريانه، أو فترة سريان أي من قرارات حظر تحرك المواطنين الصادرة؛ درءاً لأية تداعيات محتملة لفيروس "كورونا"، وذلك دون ترتيب أية أعباء مالية على المواطنين .


كما نص القرار، في مادته السابعة، على أن يستمر إغلاق جميع الأندية الرياضية والشعبية ومراكز الشباب وصالات الألعاب الرياضية بكافة أنحاء الجمهورية، ونصت المادة الثامنة منه على أن يستمر كذلك تعليق تواجد الطلاب بمقار المدارس والمعاهد والجامعات أيًا كان نوعها، وكذلك تواجدهم بأي تجمعات بهدف تلقي العلم تحت أي مسمى وحضانات الأطفال أياً كان نوعها.
وفي المادة التاسعة، نص القرار على أن يستمر العمل بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 719 لسنة 2020، بشأن بعض التدابير الاحترازية المتخذة بوحدات الجهاز الإداري للدولة وشركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام، وفي المادة العاشرة نص على أن تسري أحكام المواد من الأولى حتى التاسعة من هذا القرار اعتباراً من يوم السبت الموافق 30 من مايو عام 2020 ولمدة خمسة عشر يوما .
وألزم قرار رئيس الوزراء، في مادته الحادية عشرة، العاملين والمترددين على جميع الأسواق، أو المحلات، أو المنشآت الحكومية، أو المنشآت الخاصة، أو البنوك، أو أثناء التواجد بجميع وسائل النقل الجماعية؛ سواء العامة أو الخاصة، بارتداء الكمامات الواقية ، وذلك  لحين صدور إشعار آخر.
ونصت المادة الثانية عشرة على أن يستمر العمل بقراري رئيس مجلس الوزراء رقمي: (606) لسنة 2020 بشأن تعليق جميع الفعاليات التي تتطلب تواجد أية تجمعات كبيرة للمواطنين، و724 لسنة 2020، بشأن تعليق العروض التي تقام في دور السينما والمسارح.
وفي المادة الثالثة عشرة، نص قرار رئيس مجلس الوزراء كذلك على أن يستمر تعليق حركة الطيران الدولي في جميع المطارات المصرية لحين إشعار آخر.
كما نص القرار، في مادته الرابعة عشرة، على أنه مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد تنص عليها القوانين المعمول بها، يُعاقب كل من يخالف حكم المادة الحادية عشرة من هذا القرار بغرامة لا تجاوز أربعة آلاف جنيه، ويُعاقب كل من يخالف باقي أحكام هذا القرار بالحبس وبغرامة لا تجاوز أربعة ألاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.
 

 


 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل