بالصور .. حلول مؤقتة انقذت عذبة الكرايم في الإسماعيلية من الغرق

تحرك  مسئولو الوحدة المحلية لقرية أبوصوير البلد و مركز ومدينة ابوصوير في محافظة الإسماعيلية والحلول المؤقتة  وادراك فن التعامل مع الأزمات كان سببا رئيسيا في انقاذ القرية من الغرق بنسبة 40 %  اضافة الى توفير وقت كبير في المخاطبات الادارية لأزمة ارتفاع منسوب المياه في المنطقة بسبب كتم مصرف الكرايم تزامنا مع توقيت زراعات هامة في القرية منها الطماطم والفراولة

قصة الكرايم

وتمتد عزبة الكرايم التابعة لقرية ابوصوير البلد في مركز ومدينة ابوصوير بمحافظة الإسماعيلية على مساحة 800 فدان شاملة أراضي زراعية تقوم على محاصيل الخضر والفاكهة وتم عمل مصرف خاص لبركة الكرايم الواقعة على مساحة 350 فدان والتي تكونت بسبب صرف الأراضي الواقعة بنطاق البركة  كإهداء من اللواء احمد القصاص محافظ الإسماعيلية الأسبق لأهالي القرية بتكلفة مالية بلغت وقتها 600 الف جنيه .

كتم المصرف

فوجئ  أهالي منذ حوالي 8 أيام بكتم المصرف الخاص بالبركة وارتفاع منسوب المياه بسبب انسداد بعض غرف المصرف البالغ عددها 7 غرف مما كان ينذر بكارثة تكاد تطيح ب850 فدان هي المساحة الإجمالية للعذبة نتيجة ارتفاع منسوب المياه بعد كتم المصرف الخاص بالبركة كاد يهدد الزراعات والمنازل الكائنة بالعذبة لو استمر لفترة أطول  .

الصرف المغطى

يقول سيد النخلي رئيس مركز ومدينة أبوصوير "للجمهورية أون لاين " :تبلغ مساحة  بركة الكرايم 350 فدان وتكونت نتيجة صرف الأراضي المحيطة بها من 20 عام وتم التدخل بالمناصفة  من المحافظة ووزارة الري وتدبير مبلغ 850 الف جنيه لعمل مصرف مغطى وتجفيف البركة لزراعة الأراضي وتم انشاء المصرف بغرف تفتيش الا ان سوء الاستخدام ادى الى انسداد مجرى المصرف .

غرفة عمليات

يضيف : تحركنا على الفور وانتقلنا الى البركة بغرفة عمليات استمرت طوال 24 ساعة على مدار 8 ايام منذ وقوع المشكلة كما حضر المهندس محمد عبدالسلام نائب رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب و الصرف الصحي والدتكور السيد خليل مبارك وكيل وزارة الزراعة ومديرصرف و المهندس أحمد عصام نائب محافظ الإسماعيلية  بتوجيهات اللواء حمدي عثمان محافظ الإسماعيلية لمعاينة الموقف على الطبيعة و تم عمل مسارات لتصريف المياه  في مصارف بديلة كحل مؤقت وانقاذ المنطقة من غمر المياه  و تم تكليف مقاول بمعرفة الجمعية الزراعية بالواصفية لحل المشكلة بشكل نهائي .

حلول رئيس القرية

ويوضح  ابراهيم سعد مطر رئيس قرية أبوصوير البلد صاحب قرارات الحلول المؤقتة  ان الحلول المتاحة ساهمت بنسبة 40 % من حل المشكلة واتاحت بدائل مؤقتة للأزمة كانت في تسليك وتطهير  خليج ابوصويرالعمومي  المهجور والمهمل في المنطقة بمعاونة الجمعية الزراعية  و استعمال بعض الات الشركة القابضة لمياه الشرب منها النافوري  وسحب المياه من بعض غرف التفتيش بنظام التبادل غرفة وغرفة قبل الكتم  و عمل بوابات صرف .مشيرا الى اسناد عملية تسليك المصرف الى مقاول وبدء التنفيذ من الغد .




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل