بالصور والمستندات. وحدة الزيات بلا إسعاف والسيارة بالعناية المركزة منذ عام بالوادى الجديد

تعاني الوحدات الصحية بالمناطق النائية بمحافظة الوادي الجديد من نقص شديد فى الخدمات الطبية التي من المفترض أن تقدمها لسكان هذه المناطق التي فرضت عليهم ظروف الحياة الصعبة العيش فيها


 الوادى الجديد -  عماد الجبالى 

 

تعاني الوحدات الصحية بالمناطق النائية بمحافظة الوادي الجديد من نقص شديد فى الخدمات الطبية التي من المفترض أن تقدمها لسكان هذه المناطق التي فرضت عليهم ظروف الحياة الصعبة العيش فيها، حيث يوجد نحو ٩ وحدات صحية بمناطق متفرقة بالعوينات والفرافرة،ومركز بلاط وغيرها يعانون تدهورا كبيرا يتمثل في نقص الكوادر الطبية وبعض الخدمات ويقدمون خدمتهم لشريحة كبيرة من سكان هذه القرى النائية الذين ليس لهم مصدر رزق سوى الزراعة وبيع المحاصيل متحملين جميع الظروف الصعبة وانعدام الكثير من الخدمات ووسائل الترفيه في الحياة من أجل لقمة العيش.

وتأتي قرية الزيات على رأس أجندة القري الأكثر احتياجا لتوافر الخدمات الطبية فى ظل تأثرها بمناخ طبيعي وجغرافي من حيث الموقع وطبيعة الحياه والتى فرضت عليها كابوس دائم من العزلة وبعد المسافات بين أقرب مجاوريها من المدن على بعد عشرات الكيلو مترات على طريق الخارجة_ الداخلة بمحافظة الوادى الجديد. قرية الزيات والتى تعد بمثابة القرية النموذجية لاحتوائها على مشروع متكامل لشباب الخريجين والمنتفعين تحول إلى مآساة لم تعالج بعد بسبب قلوية أراضيهم الزراعية وتوسطهم لسلسلة عوامل تضاريسية من الجبال والسهول الرملية فى قلب الصحراء .

وبالرغم من ذلك وفى ظل وجود أكثر من ١٢٠ أسرة مكونة من ٦٠٠ فرد واكثر إلا أنه لازالت تعانى من عدم وجود رعاية صحية تمثلت فى عدم وجود سيارة إسعاف داخل وحدتها الصحية منذ عام واعتمادها بشكل أساسي على خدمة الإسعاف الطارئ بالكيلو ٩٠ على بعد ١٠ كيلو متر من القرية . وهو مارصدته عدسة تصوير الجمهورية أون لاين من حالة من الاستياء الشديد من قبل أهالى القرية لعدم امتثال مسئولى الصحة بالمحافظة لتحقيق مطلبهم بعودة سيارة الإسعاف المعطلة بجراج سيارات مرفق اسعاف الداخلة منذ عام وتعرض حياة بعض الحالات المرضية من الأهالى لخطر الموت فى حالة انشغال الإسعاف الطائر بنقل حالات أخرى تعرضت لحادث فور تلقيها بلاغا بالتدخل السريع وتنفيذ عمليات الإنقاذ فور وقوع الحوادث على طريق الزيات وفقا لنقاط توزيعها ومهام تغطيتها.

يقول ابراهيم الحفنى عمدة قرية الزيات بمركز بلاط التابع لمحافظة الوادى الجديد فى تصريح خاص لبوابة الجمهورية أون لاين تقدمنا باكثر من مذكرة قروية نناشد من خلالها مسئولى الصحة بالمحافظة بسرعة تصليح وإعادة سيارة إسعاف الوحدة الصحية بالقرية بعد تعطلها منذ عام وإلى الآن لم يتم الرد علينا سوى بأن القرية لاتحتاج إلى إسعاف متمركز بالوحدة الصحية نظرا لوجود إسعاف طائر بالقرب من القرية قائم بأعمال الخدمة والطوارئ لكافة متطلبات الصحة والنقل لحالات مرضي ومصابي القرية فى أى وقت.

واضاف الحفنى بأن أهالى القرية يعانون منذ عام وأكثر خطر الإصابة بلدغات العقرب والحيات( الطريشة) وتعرض بعض الأهالى للإصابة بجلطات مفاجأة، وانشغال الإسعاف الطائر فى نفس الوقت بنقل حالات أخرى بمناطق بعيدة على طريق الزيات الخارجة ، فى حين أن الأمر قد يؤدى إلى وقوع وفيات بعد تباطىء نقل الحالات المتأخرة اذا تأخر نقلهم إلى أقرب مستشفي خدمات طبية وذلك على بعد ٥٠ كيلو متر بمركز بلاط.

وناشد الاهالى محافظ الوادى الجديد ووكيل وزارة الصحة بالوادى الجديد من خلال مذكرة جماعية للعرض وبحث المشكلة وسرعة التدخل لإعادة سيارة الإسعاف التى تخدم حوالى ٦٠٠ فرد واكثر من أهالى القرية، هم فى أشد الحاجة اليها وأن السيارة تحمل رقم ٢٥/٢٠٠١٤ح خاصة بالوحدة الصحية بقرية الزيات وهى معطلة منذ عام بجراج سيارات مرفق اسعاف مركز الداخلة. ومن جانبها أكدت الدكتورة السيدة مشرف وكيل وزارة الصحة بالوادى الجديد فى تصريح خاص لبوابة الجمهورية أون لاين أنها تلقت خطابا من قبل الإدارة الصحية بمركز الداخلة يفيد تضرر أهالى قرية الزيات لعدم وجود سيارة إسعاف متمركزة بالوحدة الصحية لقريتهم مطالبين باصلاح سياراتهم المعطلة، مضيفة بأنها قامت بخطاب مركز صيانة السيارات بمحافظة الوادى الجديد بشأن إصلاح سيارتهم وعودتها إلى العمل مرة أخرى لخدمة أهالى القرية.

مشيرة إلى أهمية تواجد سيارة إسعاف مجهزة لما تمثل من خدمات طبية عاجلة ذات أهمية كبيرة تتعلق بإنقاذ حياة المواطنين وهو ما أولته وزارة الصحة بالتنسيق مع رئاسة مجلس الوزراء اهتماما كبيرا بتطوير الخدمات الطبية العاجلة للوصول إلى تقديم الخدمات الاسعافية طبقا للمقاييس العالمية لافتة إلى أن الأمر يتم من خلال وضع آليات محددة وواضحة لتنظيم العمل والحفاظ على الاصول وسيارات الإسعاف بمختلف أنواعها واغراض استخدامها لما تمثل من ثروة قومية يعتمد عليها بشكل كبير فى انقاذ حياة المواطنين .

يذكر أن اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد خلال إحدى جولاته التفقدية لمراكز الصيانة بالمحافظة منذ عام تقريباً ، كان قد وجه بتدعيم مركز صيانة المحافظة بجميع متطلباته، وكذلك بعدد من العمالة في مختلف التخصصات المطلوبة بالمركز، وذلك بهدف العمل على تطوير وجودة الأداء بمركز الصيانة وإصلاح جميع السيارات الحكومية بالمحافظة، من خلال مركز الصيانة وألا يتم الإصلاح بخارجه إلا بعد الحصول على شهادة من المركز تفيد بتعذر الإصلاح داخله، ووضع خطة تستهدف إصلاح جميع سيارات المديريات والمصالح الحكومية على مراحل. وفى سياق متصل وأثناء اجتماعه الأخير بوزيرة الصحة والسكان والذى أسفر عن موافقة وزيرة الصحة على دعم محافظة الوادي الجديد بعدد 10 سيارات إسعاف جديدة نموذجية كاملة التجهيزات للعمل بمناطق الواحات المختلفة، ليصل عدد سيارات الإسعاف بالمحافظة إلى 84 سيارة كاملة التجهيزات والتي ستساهم في العمل على تلبية احتياجات المحافظة ودعمها طبيا بشكل كبير. إلى جانب دعم الوحدات الصحية الجديدة بهذه السيارات خاصة في المناطق البعيدة بالقرى ومناطق الاستصلاح الحديث في ظل خطة المحافظة للتوسع في إقامة تجمعات سكانية جديدة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل