بالفيديو.. فلسطينيات يكسرن المألوف ويحترفن البيسبول

رغم كونها رياضة غير مألوفة لهم أو في فسلطين، إلا أن هذا لم يمنعهم عن ممارستها، إذ تتدرب العشرات من فتيات غزة اللاتي على رياضة البيسبول برغم عدم توفر الملاعب الخاصة بها، وأوضح تقريراً لفضائية الغد الاخبارية أن هؤلاء الفتيات يحلمن بمستقبل أفضل لتلك الرياضة داخل القطاع


رغم كونها رياضة غير مألوفة لهم أو في فسلطين، إلا أن هذا لم يمنعهم عن ممارستها، إذ تتدرب العشرات من فتيات غزة اللاتي على رياضة البيسبول برغم عدم توفر الملاعب الخاصة بها، وأوضح تقريراً لفضائية الغد الاخبارية أن هؤلاء الفتيات يحلمن بمستقبل أفضل لتلك الرياضة داخل القطاع.

 

وقالت اللاعبة، لارا أبو خوصة، إنها بدأت ممارسة البيسبول لتميزها ولكونها جديدة على مجتمعها، موضحة أن اللعبة واجهت العديد من الصعوبات لعدم تقبل المجتمع لممارسة الفتيات لهذه الرياضة، إلا أنه مع اشتهار اللعبة بدأ الناس في تقبل الفكرة فيما أوضحت اللاعبة، ندى العريني، أن اللاعبات عانين في بداية نشأة اللعبة في القطاع من عدم توافر المكان المناسب للتدرب واللعب، بالإضافة إلى عدم توافر مستلزمات اللعبة، وبعد فترة من الزمن نجحوا في الحصول على بعض هذه المستلزمات.

 

وأكد المدرب العام للعبة البسبول بقطاع غزة، أحمد طافش، أن اللعبة استحداثت في فلسطين عام 2007، وحتى الآن لا يوجد ملعب محدد لممارستها، لافتا إلى أن اللاعبين واللاعبات يتجاوزون ذلك الأمر باللعب على ملاعب معشبة وصالات مغلقة، متابعًا أن الكثير من الفتيات في غزة يمارسون اللعبة بما يقرب من الـ 150 فتاة، بالإضافة إلى عدد من الناشئات.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل