تحت رعاية وزارة الاتصالات

بدء فعاليات مؤتمر انترنت الاشياء بمكتبة الاسكندرية

كتب سامح مكاوى بدأت اليوم فعاليات الدورة الثانية للمؤتمر الدولي لإنترنت الأشياء، بمكتبة الإسكندرية والذى يستمر ثلاثة أيام حتى ينتهى يوم الجمعة المقبلة، وذلك تحت رعاية وزارة الاتصالات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات NTRA وجامعة الإسكندرية، ومجمع برج العرب للإبداع، وجمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات شعبة إدارة التكنولوجيا IEEE TEMS. يقول حسام فهمي، مدير مبادرة تحدي مصر لإنترنت الأشياء، إن المؤتمر يضم مجموعة كبيرة من الشخصيات اصحاب الخبرات الذين حققوا نجاحات كبيرة في مجالات الصناعة لمشاركة الرؤى وتبادل الأفكار، والحصول على آخر المستجدات حول التقنيات وتوسيع الشبكات المهنية، وأحدث الرؤى المستقبلية، كما تتضمن فعاليات المؤتمر أوراق بحثية تمت مراجعتها على نطاق واسع من قبل المتخصصين، فضلاً عن التركيز على أحدث الاتجاهات في مختلف تكنولوجيا إنترنت الأشياء ذات الصلة ب "المدن الذكية".

وأضاف "فهمي"، أن المؤتمر يسلط الضوء على العديد من القضايا التكنولوجية الهامة، من خلال جلساته اليومية المتنوعة والحافلة بالمناقشات الثرية، حيث يتم استعراض التجربة الكورية في مجال إنترنت الأشياء، وفي جلسة أخرى يتم التطرق لسياسات إنترنت الأشياء في مصر، وبخلاف ذلك يتضمن المؤتمر طرح الكثير من الموضوعات الحيوية التي تنعقد خلال أيامه الثلاثة، منها دور الجامعات في تطوير صناعة إنترنت الأشياء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ورصد إنترنت الأشياء التحديات من حيث التحسينات للثقة والأمن، وإدارة التغيير وتحولات الأعمال في عصر إنترنت الأشياء، والمدن الذكية المستدامة فيما يتعلق بالفرص والتحديات، وتطبيقات وخدمات إنترنت الأشياء، وأمن تقنيات المعلومات، وشبكات إنترنت الأشياء، وتصميم محفز للمدن الذكية المستدامة، وحالات الاستخدام المحلي لـ IoT. وأشار إلى أن مبادرة انترنت الأشياء هي قومية الهدف منها تنمية المجتمع، كما تستهدف طلبة الجامعات والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعمل على دعمهم وتدريبهم على تكنولوجيا الأشياء، ومن خلال مسابقة يتم اختيار المتقدمين من مشاريع التخرج والشركات لتصل في النهاية إلى أفضل 10 شركات.

وقال الدكتور مصطفى النعناعي، رئيس اللجنة العلمية بالمؤتمر وأستاذ مساعد بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية، إن المؤتمر سيناقش العديد من الأجزاء الهامه منها عرض مجموعة من الأبحاث المتقدمة في 10 دول حول العالم بشأن مجال انترنت الأشياء، وبالإضافة إلى عرض لمناقشة المدن الذكية.




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل