بطل من نار.. "طلعت" قصة سائق أنقذ كارثة انفجار في محطة بنزين

لم يتوقع "طلعت" إنه سيصبح حديث السوشيال ميديا والرأي العام، ليكون بطلاً جماهيرًا في عيون أهالي الشرقية، لا يبالي الموت في سبيل إنقاذ حياة الآخرين ليلقب بـ"بطل من نار" كما وصفوه الأهالي.. هكذا هو طلعت سالم، ابن مركز أولاد صقر، بمحافظة الشرقية.

تصريحات جديدة أدلى بها سالم ليكشف لنا تفاصيل الدقائق المرعبة وبطولته في إنقاذ المحطة من كارثة مؤكدة، وقال:  "بمجرد اندلاع النيران ورغم الفزع من الموقف الا آن كل مافكرت فيه هو إنقاذ أهالي المجاورة ٤٦ ومنع وقوع كارثة كادت أن تؤدي بحياة إعداد كبيرة في حال اشتعال الحريق بالمحطة".

 

وأوضح السائق أن المقطورة كانت محملة ب ٤٨ الف لتر وقود كان من المقرر أن يقوم بتفريغها داخل المحطة الكائنة بالمجاورة 46 بمدينة العاشر، مشيرا إلى أنه قبل تفريع الحمولة فوجئ باستعمال النيران في احد الأجزاء الخلفية من المقطورة، ما دفعه إلى قيادة الحافلة لمغادرة المحطة، لافت إلى أنه استطاع الابتعاد عن المحطة مسافة قدرها بنحو ٢٠٠ متر ثم سارع لمغادرة الحافلة.


وأضاف أنه قبل المغادرة الحافلة استطاع أن يفصل مقدمة السيارة الخاصة بالقيادة عن المقطورة الخلفية، مشيرا إلى أن قوات الحماية المدنية وصلت إلى مكان الواقعة بمجرد الإبلاغ عنها حيث سارعو باحماد النيران ومنع اكتدادها إلى المناطق المجاورة، لافتا إلى أن عملية إخماد النيران استمرت نحو ٣ ساعات متواصلة. 


وأكد انه يعمل في هذه المهنة منذ أكثر من ٢٠ عاماً الا ان هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها لمثل هذا الموقف.
وأشار إلى أن أبنائه علموا بالواقعة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، موضحا أنه تلقى العديد من الاتصالات الهاتفية للإطمئنان على حالته وخاصة من أبنائه الذين كانوا منخرطين في حالة من البكاء خوفا من تعرضه لأي أذى أو مكروه، مؤكدا انه بعد الاطمئنان عليه اعربوا عن فخرهم واعتزازهم بما قام به، مشيرين إلى أن مافعله بمثابه عمل بطولي يحسب له وسيظلون يفتخرون به كما يفتخرون به طيلة حياتهم.

وكان اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية تلقى إخطارا يفيد بنشوب حريق بمقطورة وقود في المجاورة ٤٦ بالعاشر من رمضان، وعلى الفور انتقلت قوات الحماية المدنية، وتم الدفع بأكثر من ١٥ سيارة إطفاء.

وأسفر الحريق عن حدوث تلفيات بالمقطورة، وعدد ٢ مضة وقود بالمحطة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق، وامرت بانتداب المعمل الجنائي لمعاينة مكان الواقعة، وتحديد سبب اندلاع النيران، وحصر قيمة التلفبات والخسائر.



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل