بعد القبض على 3 معلمين لقيامهم بإعطاء دروس خصوصية بأشمون .. رئيس مجلس الأمناء بالمنوفية يستنكر ويطالب بتقنين أوضاعهم


كتب – مصطفى الشـــهاوى ومحمد حبيب :
استنكر الدكتور حسن الخولى رئيس مجلس أمناء التعليم بالمنوفية عضو المجلس الاعلي بالجمهورية ما يتعرض له المعلمين والمعلمات من هجمة شرسة بسبب الدروس الخصوصية .


مشيراً أنه بمجرد إبلاغه بخبر( القبض علي ثلاثة من الزملاء الأفاضل المعلمين) أثناء قيامهم باعطاء مجموعة من الطلاب درس خصوصي؛ قام علي الفور بالذهاب إلي مركز شرطة أشمون ومقابلة العقيد مصطفي النشال مأمور مركز شرطة أشمون والمقدم رئيس مكتب الأمن الوطني بأشمون والتحدث معهم لأكثر من ساعة .. تم الإفراج عنهم وعودتهم الى منازلهم ..
مشيراً أنه سيتقدم بطلب لعقد جلسة طارئة بالمجلس الاعلي للأمناء والمعلمين بالجمهورية بالتنسيق مع رئيس المجلس والمدير التنفيذي وأمانة سر المجلس وبحضور الدكتور وزير التربية والتعليم, يتم التأكيد فيها علي ألا يتم معاملة المعلمين اصحاب الرسالة السامية معاملة المجرمين وأن يتم تقنين موضوع الدروس الخصوصية وفق تعليمات وقوانين الدولة المصرية لأنه ليس لهم ذنب في ذلك سوي حرصهم علي توفير حياة كريمة لهم ولأسرهم في ظل تدني رواتب المعلمين .
مثلهم في ذلك مثل الأطباء وأصحاب المستشفيات الخاصة والمراكز الطبية في أماكنهم وبشرط إتباع تعليمات وإعطاء حق الدولة سواء في ضرائب أو خلافه .







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل