بعد انفصالها عن زوجها.. انتحار سيدة شنقا داخل منزل أسرتها بالشرقية

نفى مصدر طبي بمستشفى فاقوس المركزي في محافظة الشرقية تعرض سيدة عثر عليها مشنوقة أمس داخل منزل أسرتها للقتل، وإنما تبين من الفحوصات الأولية إقدام السيدة على الانتحار.

 

وأضاف أنه لا توجد شبهة جنائية تفيد بتعرض السيدة للقتل، مضيفا أنه جرى نقل الجثمان إلى مستشفى الأحرار تنفيذا لقرار النيابة العامة بانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثمان وتحديد سبب الوفاة.

وقالت "م. ا" إحدى أهالي القرية أن المتوفية كانت متزوجة ومقيمة بمحافظة الإسماعيلية ثم وقعت عدة خلافات مع زوجها وانفصلا على إثرها . مشيرة إلى أنه مر على الطلاق نحو عام أو أكثر فيما عادت المتوفية للإقامة بمنزل أسرتها .


وأضافت أن الأهالي فوجئوا بإقدامها على الانتحار بسبب سوء حالتها النفسية خلال الأيام الماضية.لافتة إلى أنها كانت تتصف بالسمعة الحسنة والأخلاق الجيدة. 


كان اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية تلقى إخطارا يفيد بإستقبال مستشفى فاقوس المركزي ل " مني م ا" 21 عاما مقيمة بمركز فاقوس جثة هامدة إثر إقدامها على شنق نفسها.

انتقلت قوة من ضباط مباحث المركز لإجراء التحقيقات والفحوصات اللازمة وبسؤال والدتها أفادت أن ابنتها تمر بحالة نفسية سيئة بسبب خلافات أسرية وانفصلها عن زوجها. مضيفة أنها تركتها بالمنزل وتوجهت إلى أحد الأسواق لشراء احتياجات الأسرة من الطعام وعند عودتها فوجئت بوجود ابنتها مشنوقة داخل غرفة نومها بالمنزل.

تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق وقررت انتداب الطب الشرعي لمعاينة الجثمان وتحديد سبب الوفاة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل