"بلاكبيرى" تغلق تطبيقها الأشهر للمراسلة "بى بى إم"

وكالات

كشفت شركة "بلاكبيرى"، أمس الخميس، عن إغلاقها لأشهر تطبيق مراسلة لديها، وهو "بي بي إم"، مشيرة في بيان لها عبر موقعها الرسمي، إلى أنها ستغلق التطبيق نهائيا في 31 مايو المقبل.

 

ذكرت الشركة الكندية، أن سبب إغلاقها للتطبيق، هو انتقال المستخدمين إلى تطبيقات دردشة أخرى، وعدم استطاعة "بي بي إم" منافستها، ما تسبب في عجزها عن ضم عملاء جدد إلى منصتها.

 

أضافت بلاكبيري في البيان: "منذ 3 سنوات، شرعنا في تنشيط خدمة عملاء "بي بي إم"، وهي واحدة من أكثر تطبيقات المراسلة الفورية المحببة، ليست فقط كخدمة للدردشة وتبادل الخبرات الحياتية، بل أيضا استهلاك المحتوى واستخدام خدمات الدفع".

 

أشارت: "على الرغم من أننا نشعر بالحزن لأننا نقول وداعا، فقد حان الوقت لغروب الشمس على خدمة عملاء "بي بي إم" والمضي قدما"، لافتة: "نحن ممتنون لدعمكم ونتمنى أن نشكر الجميع، لا سيما المستخدمين والشركاء والموظفين، لكونهم جزءا من رحلة خدمة عملاء "بي بي إم".

 

يذكر أن تطبيق المراسلة "بي بي إم" كان متوفرا بصورة حصرية على هواتف "بلاكبيري"، ولكنه فيما بعد أصبح متاحا لمستخدمي هواتف "أندرويد" و"آيفون".


المعهد الحديث لتكنولوجيا المعلومات




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل