بيت العائلة بأسيوط ينجح في إتمام صلح بين عائلات بدرنكة والبداري

 نجحت لجنة فض المنازعات بهيئة بيت العائلة المصرية بمحافظة أسيوط، في إنهاء صلح بين عائلات بقرية درنكة بمركز أسيوط ، ومركز البداري ، بعد خلاف دام ٣ سنوات حول بناء عقار بمنطقة المعلمين بمدينة أسيوط. 

صرح بذلك الشيخ سيد عبدالعزيز ، أمين عام بيت العائلة المصرية ، وأوضح الأمين العام أن اللجنة ضمت المشايخ "عاطف عبدالعزيز ، حسن سالم ، بدري عوض" .


وكان خلاف قد نشب علي شراكة بين عائلة سعيد صبري عبدالله وشركاؤه من قرية درنكة بمركز أسيوط، ومن البداري ، عائلة أحمد محمود عزت وعائلة عبدالله محمود ، وعائلة لطفي مختار ، وعائلة جمال أحمد محمود .


ويعود تاريخ الواقعة إلي قيام الأطراف سالفة الذكر ، ببناء عقار في أرض المعلمين بمدينة أسيوط ، ووقع خلاف بينهم ولم يكتمل البناء واستمر الخلاف لمدة ٣سنوات ، عجزت خلالها جميع لجان الصلح العرفية في التوصل لحل وتسوية النزاع الذي كاد أن يؤدي بينهم إلي خصومة ، وشاءت إرادة الله أن تنجح لجنة المصالحات ببيت العائلة المصرية ، وتم التراضي بين جميع الأطراف والحل بينهم ، واستمرت مراسم الصلح ١٢ ساعة متتالية .







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل