تحدي الكبار.. الوليد بن طلال يضع أصول شركته تحت تصرف الحكومة السعودية لمكافحة كورونا

أعلن رجل الأعمال السعودي، الأمير الوليد بن طلال، وضع بعض الأصول التابعة له تحت تصرف الحكومة السعودية، لمواجهة كورونا.

وقال في تغريدة له عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “دعمًا لجهود الدولة في مواجهة كورونا ومن منطلق كلنا مسؤول، وإضافة لجهود مستشفى المملكة، نضع شركة المملكة تحت خدمة وطننا وحكومتنا”.

 

وبحسب التدوينة تضم هذه الأصول “شركة التصنيع الوطنية والبنك السعودي الفرنسي، وفندق فور سيزونز الرياض ومدارس المملكة بسعة 3 آلاف طالب والفنادق المدارة في مكلة والمدينة”، وكلها أصول تعود ملكيتها لشركته العملاقة المملكة القابضة.

 

ويمتلك الوليد، مجموعة المملكة القابضة التي أسسها عام 1980، حيث تدير استثمارات متنوعة في مجالات البنوك المحلية والعالمية والإنتاج الإعلامي والفنادق والترفيه والسياحة.


وتمتلك المملكة القابضة حصصاً في إدارة فنادق ومنتجعات فورسيزونز وفيرمونت رافلز هولدنج إنترناشيونال، وموفنبيك للفنادق والمنتجعات، وسويس أوتيل.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل