تضامناً مع حملة الرئيس "حياة كريمة" شبرا الخير توزع اللحوم علي المناطق الشعبية بالقليوبية 

احتفلت جمعية شبرا الخير، أول وأكبر جمعية خيرية شبابية في القليوبية، بالتعاون مع شركة الكابلات الكهربائية المصرية بعيد الأضحى المبارك هذا الأسبوع من خلال توزيع اللحوم البلدي الطازجة وسلع تموينية على الأسر الأكثر احتياجا


وذلك بقاعدة الجمعية من أهالي مدينة شبرا الخيمة التي يقطنها أكثر من مليوني مواطن وبعض مدن القليوبية الأخرى. ويأتي ذلك استجابة لحملة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بتوفير حياة كريمة للمواطنين الأكثر احتياجاً.

وتأتي هذه الفعالية ضمن حملة "أهالينا" والتي تضمنت توزيع آلاف الشنط من السلع التموينية والخضراوات واللحوم والدواجن الطازجة على مدار العام الماضي بشكل شهري على الأسر المسجلين بقاعدة الجمعية.

وقال إيهاب فاروق، رئيس ومؤسس جمعية شبرا الخير: "اليوم نواصل حملة أهالينا التي أطلقناها في فبراير الماضي استجابة لحملة الرئيس السيسي بتوفير حياة كريمة للمواطنين، مضيفاً: "حملة أهالينا تركز على توزيع اللحوم والدواجن والخضراوات الطازجة على الأسر الأكثر استحقاقاً بمدينة شبرا الخيمة والقلوبية".

وأضاف فاروق أنه لا يمكننا أن نغفل دور الشركاء من المؤسسات والشركات العاملة في مصر حيث كانت مساهمة شركة الكابلات الكهربائية داعماً كليراً لنا في هذه الحملة مما مكننا من توزيع اللحوم على أهالينا بشبرا قبل عيد الأضحى المبارك".

وقد وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي في يناير الماضي الدعوة لمؤسسات وأجهزة الدولة بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني لتوحيد الجهود بينها والتنسيق المشترك لاستنهاض عزيمة أمتنا العريقة شباباً وشيوخاً لإطلاق مبادرة وطنية على مستوى الدولة لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجاً خلال 2019.

وقالت شركة الكابلات الكهربائية المصرية: "يأتي دعمنا المستمر لجمعية شبرا الخير من إيمانا الشديد بشباب الجمعية ومجهوداتهم المستدامة وما يقدمونه من خدمات ومساعدات للأسر الأكثر احتياجا بشبرا الخيمة والقليوبية حيث يتواجد مقر الشركة ومصنعنا، مؤكداً: "أننا نعي جيداً مدى أهمية المسؤولية الاجتماعية التي نحملها على عاتقنا تجاه أهالينا وعمالنا بمدينة شبرا الخيمة ومسطرد ولن نتوانى في دعمهم".

وأشار فاروق مؤسس الجمعية شبرا الخير إلى أن "دور الجمعية لا يتوقف فقط عند محور توفير الغذاء للأسر الأكثر احتياجاً بل يمتد إلى تيسير زواج الفتيات اليتيمات وإقامة مشروعات متناهية الصغر للمرأة المعيلة وتوفير الأدوية لغير القادرين  وتكريم الأمهات المثاليات، إلى جانب الأنشطة الترفيهية الخيرية الأخرى التي تحرص عليها إدارة الجمعية لرسم الابتسامة والفرحة على وجوه أهلنا؛ مشيراً إلى أن الجمعية بصدد البدء في أنشطة جديدة مطلع العام المقبل.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل