تفاصيل الإجتماع التحضيري الثالث لمؤتمر السياحة الصحية

ترأس اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء اليوم الإجتماع التحضيري الثالث لمؤتمر " السياحة الصحية في مصر" بحضور كل من غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة واللواء هشام أمنه محافظ البحيرة والنائب عمرو صدقي رئيس لجنة السياحة والطيران بالبرلمان واللواء طبيب عصام القاضي مقرر عام المؤتمر وهاني العسال رئيس لجنة السياحة الاستشفائية بغرفة الشركات، فضلا عن عدد كبير من رجال الأعمال والمستثمرين في مجال السياحة وعمداء ورؤساء الجامعات وكليات سياحة وفنادق

إعداد 10 مواقع كمرحلة أولي لبدء الحملة الترويجية.. وربطها بمنصة إليكترونية للدعاية العالمية

بروتوكول تعاون مع التنمية المحلية لطرح المواقع الإستشفائية بالمحافظات لإستثمارها

فودة: عهد جديد يمزج بين العالج والترفيه لتعظيم المكاسب الإقتصادية لمصر

محافظ البحيرة: المحافظة تنتظر دمج السياحة الاستشفائية الدينية للإستثمار عين الحمرا وأديرة وادي النطرون

محافظ القاهرة: كبرتاج حلوان تاريخي للاستشفاء والمؤتمر بداية هامة للترويج العالمي له 

ناقش الإجتماع استعدادت اللجان الستة المنبثقة عن الإجتماعين التحضيريين السابقين لعقد المؤتمر المقرر بدء فعالياته برعاية رئيس الجمهورية، وتضمنت 

المناقشات مراجعة مكونات الحملة الإعلامية العالمية المصاحبة للمؤتمر لضمان بلوغ الرسالة المصرية لكافة دول العالم عن تميز المقاصد الإستشفائية المصرية وشمولها.. وكذلك مهارات كوادرها في التعامل مع الحاالت المرضية المختلفة. 

كما تناولت المناقشات الإستعدادات الأخيرة إطلاق الموقع الإلكتروني الخاص بربط مواقع

السياحة الإستشفائية في كافة الأقاليم المصرية والذي يوفر الإرشادات اللازمة لحجز البرنامج السياحي الإستشفائي الملائم لكل حالة والذي يشمل تذاكر السفر وتأشيرات الدخول وأماكن الإقامة والبروتوكول المناسب لحالة وطلب السائح.

وتضمنت الأجندة التحضيرية مراجعة الخطوات المقررة في تكثيف الجهود خلا الأيام المقبلة بالتعاون مع وازرة التنمية المحلية لإعداد المقاصد السياحية بالمحافظات للزيارة وطرحها علي

المستثمرين لتنميتها وفق المعايير الدولية وسبل الترويج لها ضمن البرامج السياحية للشركات وعلي أن يتم ذلك في إطار زمني محدد. 

ومن جانبه أكد اللواء خالد فودة رئيس المؤتمر أن العمل يجري علي قدم وساق بالتعاون مع كافة الجهات العلمية والبحثية ومؤسسات الدولة المعنية تأهبا لبدء عهد جديد للسياحة الإستشفائية في مصر استثمارا لمواردنا القومية النادرة في تقديم خدمة عالمية مميزة لهذا النمط والعمل علي مزج 

الأنماط السياحية المختلفة في مصر معه لمضاعفة المكاسب المنتظرة للإقتصاد المصري، مضيفا أن المؤتمر لن ينعقد قبل انتهاء كافة الملفات الخاصة بها وأهمها تكرير القانون الخاص بإنشاء الهيئة الخاصة بالسياحة الصحية، و مشيرا لإمكانية تأجيل المؤتمر عن موعده المحدد سلفا في مارس المقبل.

وأعلن فودة أنه من المقرر الإعلان قريبا عن تفاصيل بروتوكول تعاون مع وازرة التنمية المحلية ليتم بموجبه تجهيز أهم 10 مواقع صالحة للزيارة بالمحافظات كمرحلة أولي لبدء الحملة الترويجية العالمية للسياحة الإستشفائية في مصر علي أن يتم تجهيز بقية المواقع البالغ عددها في مصر أكثر من 1300 موقع تباعا وطرحها للمستثمرين للعمل علي تنميتها لتدخل حلبة المنافسة في الأسواق السياحية العالمية. 

أضاف محافظ جنوب سيناء أن هناك برنامج للترويج لهذه المواقع من خلال إعداد زيارات

للفنانين والمشاهير المصريين والعالميين في كافة المجالات لضمان كفاءة الإجراءات الترويجية في هذا الشأن، مؤكدا أن المؤتمر سوف يشهد آليات للتنسيق الكامل بين جميع الأجهزة التنفيذية 

بالمحافظات لتحقيق أقصي منافع إقتصادية لكل الأقاليم المصرية المتوافر بها مواقع السياحة الاستشفائية بإعتبارها مشروعا قوميا قاطرا للتنمية الإقتصادية يحظي بإهتمام ورعاية القيادة السياسية. 

ومن ناحيته أعرب اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة عن ترحيبه بإحياء فكرة استثمار موارد مصر في مجال السياحة الاستشفائية، مشيرا الي أن هذا النشاط كان معمولا به في بعض الأماكن ولكن بصورة عشوائية لا تتلائم مع أهميته فضلا عن عدم خضوعها لخطة تسويق مناسبة عالميا. 

وقال أن القيام لأعمال حصر المواقع وتحديد أهميته واستخدام آتها ووضع أجندة للأولويات يعد إنجاز كبير مهم لتكون البداية صحيحة، مضيفا أنه ينتظر خطة العمل لتعمل أجهزة محافظة القاهرة لإنجاز ما يخصها فيه بكل حماس وجدية خاصة اننا نمتلك في المحافظة موقع هام جدا للسياحة الاستشفائية وهو كبرتاج حلوان والذي لابد من استغلاله وإستثماره الاستغلال الأمثل في هذا المجال. 

وتحدث اللواء هشام أمنه محافظ البحيرة أن هناك نحو 35 كيلو متر من مسار العائلة المقدسة بوادي النطرون في نطاق محافظة البحيرة وهناك 4 أديرة ومنطقة تبع الحمرا ذات الفوائد العلاجية و المقدسة وهو ما يمنح المكان ميزة كبيرة يتحتم استثمارا و تسويقها عالميا.. وهناك مواقع عديدة في معظم الأقاليم لها أهمية استشفائية وقد آن الأوان لاستثمار ها و تسويقها دوليا. 

ومن جانبها أكدت الدكتورة غادة شلبي نائب رئيس وزير السياحة والآثار أن مصر تملك موارد بكر في مجال السياحة الاستشفائية لم تستثمر بعد ورغم أننا نعلم بوجود هذه الموارد إلا أن إدارة هذه الموارد هي الأهم وهو ما سوف نؤسس له بقوة من خلال هذا المؤتمر الذي نتوقع إن يكون انطلاقة كبيرة لنمط السياحة الاستشفائية في مصر. 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل