جامعة أسيوط تفحص مقار الاستراحات والوحدات المخصصة لأعضاء هيئة التدريس

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة على إستراتيجية الجامعة القائمة على تعظيم  الاستفادة مما تملكه من وحدات خدمية ومرافق تابعة لها مع الحرص على إعادة تنظيمها واستغلالها من وقت لآخر وفق الاحتياجات المتغيرة التي يواجهها المجتمع الجامعي.



جاء ذلك تعقيبا على التقرير المفصل المقدم له من الدكتورة مها غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة و ذلك في إطار تفقدها لبعض من استراحات أعضاء هيئة التدريس، بحضور المهندسة أسماء صالح مدير عام الصيانة المركزية بالجامعة ، وشهيرة السيد حامد، بالإدارة العامة للاستراحات بالجامعة، و عدداً من مديري إدارات المنشآت، الاستراحات، و الحدائق لمتابعة ورصد بعض المشاكل المقدمة منها الصرف الصحي و المياه والكهرباء والبنية التحتية و ذلك في عدداً من استراحات المعيدين و المدرسين المساعدين و المدرسين.

 
 
وأشار إلى ضرورة العمل على إجراء عمليات الصيانة والإحلال والتجديد اللازم لصيانتها ورفع كفاءة البنية التحتية والإنشائية للمباني.

 

 
وخلال جولتها قامت الدكتورة مها غانم بتفقد استراحة ١٤ و استراحة ٦ بشارع سيتي، استراحة الجمعية التعاونية للبناء و الإسكان و قطاع ٢ الجديد (ب) بقلته ، و الاستراحات الشرقية و الغربية و الوفود وذلك بمساكن أعضاء هيئة التدريس بجامعة أسيوط .
كما صرحت الدكتورة مها غانم انه سوف يتم استئناف تفقد و متابعة الاستراحات الأخرى بعد وضع جدول زمني خاص بمنطقة نزلة عبد اللاه و المشتل والتقسيم و شارع الجمهورية وغيرهم.
 
 
وتابعت خلال جولتها بقطاع (ب) تفقد عددا ً من غرف السكن ودورات المياة و تجهيزات المبني و أعمال الإنارة و النظافة و المقاعد و الأثاث و التهوية.
 
 
وأشارت ان الهدف من الجولة التفقدية يأتي في إطار التعرف علي المشكلات التي تواجهها هذه الاستراحات و رصد احتياجات أعضاء هيئة التدريس ووضع مقترحات سريعة لرفع الواقع وإيجاد الحلول.

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل