جامعة الإسكندرية توقع بروتوكول تعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار للقضاء علي الأمية بالإسكندرية
د عبد العزيز قنصوة
د عبد العزيز قنصوة

فى إطار حرص جامعة الإسكندرية علي القيام بدورها في خدمة المجتمع السكندري، وقع الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور عاشور أحمد عمري، رئيس الهيئة القومية لتعليم الكبار، بروتوكول التعاون للقضاء علي الأمية وذلك بحضور الدكتور محمد أنور عميد كلية التربية.

 

    وفي هذا السياق أكد الدكتور قنصوة، أن قضية محو الأمية وتعليم الكبار تعد أحد أهم الاستراتيجيات الهامة للتنمية والتي توليها الدولة المصرية أهمية خاصة، مشيراً أن الجامعة ستتولى تنفيذ البروتوكول من خلال كوادرها البشرية (أعضاء هيئة التدريس والطلاب) لمحو أمية عمال الجامعة، والقرى، والأحياء، ومراكز المحافظة بإشراف الأساتذة المتخصصين بالجامعة والمشاركين في المشروع، لافتاً أن الجامعة بالتعاون مع الهيئة بمحافظة الإسكندرية ستقوم بتدريب شباب الجامعة المشاركين في المشروع علي أساليب وطرق تعليم الكبار من خلال كلياتها، فضلا عن قيام الجامعة بعقد دورات تدريبية لرفع كفاءة العاملين في مجال محو الأمية، كما تلتزم بتخصيص مكان في ساحة الجامعة لموظفي الهيئة للرد علي كافة الإستفسارات، وستقوم الجامعة أيضاً باختيار لجنة تنسيقية لإدارة المشروع وتنفيذه.

      فيما أكد الدكتور عاشور أحمد عمري، أن الهيئة ستقوم باعتماد ومراجعة قوائم الدارسين للملتحقين بالفصول واجراء الاختبارات النهائية لتخريج الدارسين واستخراج ومنح الشهادات للناجحين الذين اجتازوا الاختبارات النهائية.

    وأعلن الدكتور محمد أنور أنه تم فتح ١٠٠٠ فصل لمحو الأمية في محافظات الاسكندريه ومطروح والبحيره وكفر الشيخ بسعه ٨٠٠٠ دارس لتبدأ مباشرة فى العمل، موضحاً أن الكلية ستقوم بإعداد قوائم بأسماء العاملين في فصول محو الأمية كمدرسين، ومنح الطلاب شهادات تقدير لكل طالب شارك في نجاح الدارسين لديه.



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل