جامعة الزقازيق فى ضيافة مجلس امناء العاشر من رمضان لمتابعة الجامعة الاهلية والمستشفى الجامعى بالمدينة

حضر الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق، والدكتور وليد ندا المدير التنفيذي لمستشفيات الجامعة، والدكتور عبدالسلام عيد عميد كلية الطب، والدكتور هشام فوزى عميد كلية الهندسة، اليوم الاثنين اجتماع مجلس امناء مدينة العاشر من رمضان، لاستعراض اهم ما توصلت الية الجامعة بخصوص المستشفى الجامعى الجديد بالعاشر، والجامعة الاهلية بالمدينة.

افتتح الاجتماع دكتور محمد حلمى رئيس مجلس أمناء العاشر، مرحبا بالسادة الحضور، ومعبرا عن فخرة بالصرح الطبى العظيم مستشفى العاشر من رمضان الجامعى، فهو تأمين لجميع عمال مصانع وشركات العاشر، ولسكان المدينة.

واكد رئيس المجلس على اهمية وجود جامعة بمدينة العاشر، وانه لابد من انشاء اقسام وكليات عملية ونظرية لدرج احتياجات السوق الحديثة، مثل مجالات التصنيع والتبريد والتسويق والتصدير، التى تساهم تطوير المصانع والعاملين بها لزيادة الانتاج وتوفير فرص عمل جديدة ومنح التنافسية لتلك المصانع في مجال التصدير.

ومن جانبة رحب رئيس الجامعة بمطالب مجلس الأمناء، ووعد بتسخير كافة امكانات الجامعة الخدمية والبحثية لتطوير شتي مناحي المجالات في مدينة العاشر من رمضان بما يتوافق مع الخطة المستقبلية للدولة.

اكد دكتور عثمان شعلان، ان جامعة العاشر من رمضان مطلب هام وكان هناك قرار بانشاءها ٢٠٠٥ ولكن حدثت بعض المشاكل وتوقف المشروع، والان مع القيادة السياسية الحكيمة، وخطة التنمية المستدامة صدر قرار السيد رئيس الجمهورية بانشاء الجامعات الاهلية ومنها جامعة العاشر من رمضان، وبتكلفة انشائية مابين البنك المركزى بنسبة ٧٥%، وجامعة الزقازيق بنسبة ٢٥%، وتم وضع بعض الاساسات انشاء سور الجامعة بتكلفة ٣٥ مليون جنية.



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل