جون افريك.. مصر تكتب استقرار المنطقة بالتعديلات الدستورية..رغم حروب الدول المجاورة

 

لو كروا..المصريون يمنحون رئيسهم مزيد من الوقت لاستكمال خطط التنمية

شبكة  tv monde تعديلات الدستور المصري تتيح مشاركة حقيقية للفئات الخاصة

اهتمت عدد من المجلات والصحف الفرنسية اليوم بالتعديلات الدستورية المصرية والتي تم اقرار موعد الاستفتاء الخاص بها حيث اكدت ان مصر بهذه التعديلات تخطو بخطى حاسمة وواثقة نحو مزيد من الاستقرار السياسي في وسط محيط يعج بالصراعات والحروب كما اكدت ان هذه التعديلات بمثابة موافقة شعبية على منح الرئيس مزيد من الوقت لاستكمال خطط التنمية.
فقد اكدت مجلة جون افريك الفرنسية  انه على الرغم من ذلك الانتشار غير المسبوق للصراعات والنزاعات التي خلفت حجما من الدمار والتخريب لم يشهد التاريخ مثله، 
وعلى الرغم من ان نصيب المنطقة العربية والقارة الإفريقية من هذه الصراعات، ومن هذا التدمير، هو النصيب الأكبر بلا منازع، والتي اصبحت إقليما أرهقته صراعات الحاضر التي تكاد تعصف بمستقبله وتمحو ماضيه، فإن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يخطو بشعبه خطوات جريئة وواسعة نحو الاستقرار السياسي والمزيد من الديمقراطية هذا الرئيس الذي يتمتع بدعم واضح من البرلمان بالاضافة الى تأييد شعبي واسع يبدو للعيان ..وقد اكد الرئيس المصري انه يسعى من أجل مستقبل بلا صراع وهو ما يعززه هذا الاستفتاء على تعديل بعض مواد الدستور المصري لتكون تعديلات خاضعة لارادة شعبية كاملة
واضافت صحيفة لو كروا
ان المصريين يؤكدون ان التعديلات الدستورية المقرر عقدها ٢٠ ابريل الجاري تهدف الى منح مزيد من الوقت وهو امر لازم لاجراء الاصلاحات الاقتصادية واستكمال خطط التنمية لتحقيق الاستقرار في البلاد 

واكدت شبكة tv monde 
ان التعديلات الدستورية المصرية والتي فيما يبدو ستشهد اقبالا كثيفا من المصريين تهتم بشكل خاص بعدد من الفئات ليكون لها تمثيل واضح واهمها  ذوى الإعاقة و المرأة والأقباط والمصريين فى الخارج والشباب  ووفقا للتعديلات التي يجري الاستفتاء عليها فإن الدولة المصرية تعتبرهم أصحاب أصيل فى بناء مستقبل واعد ومشرق.


وأضافت الصحيفة أن التعديلات الدستورية تصب في صالح فكرة استقرار الوطن وفي صالح مؤسسات الدولة المصرية أيضاً.
 
 






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل