حاسه إنى حامل وسقطت وابنى مات ودموعى زى المطر.. نادية العراقية تبكى لهذا السبب

أعربت الفنانة نادية العراقية عن حزنها الشديد لغيابها عن الساحة الفنية في الفترة الأخيرة، وتعرضها لمواقف صعبة على مدار مشوارها الفني، لا سيما المُتعلق بحذف أدوارها من بعض الأفلام.

وكتبت "نادية" عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "لما اشتغل في دور ويتحذف.. زي إحساس حامل وسقطت وابنها مات.. شاهدت فيلم عمارة يعقوبيان ودموعي زي المطر والحزن ملاني.. الفيلم ده كنت بروح الصبح وأرجع الفجر قال إيه لازم أبقى متواجدة عشان مشاهد السطح.. وأفضل ملطوعة وهم بيصوروا مشاهد النجوم وأنا مش فيها".

وأضافت: "كان عندي 3 مشاهد أساسية مع الفنان أحمد بدير اتحذفوا.. مكنش معايا عربية وأحيانا أخذها ميكروباص أو كعابي.. كنت بنام في الغرفة اللي صور فيها بدير مشاهده في السطح"، متابعة: "في فول الصين اتشال دوري.. وفي فيلم الشبح.. وتتح وكتير من الشغل".

ووصفت مشوارها الفني، بقولها: "مشواري مؤلم جدًا وشفت فيه أهوال.. ولسه صابرة وراضية وبحب الوسط وناسه رغم كل شيء".






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل