حبس طبيب ووقفه عن العمل لتعديه علي واعظ أزهري

 قررت نيابة غرب الأقصر حبس الطبيب أ-ع-أ  الطبيب بمستشفي القرنة المركزي 15 يوماً علي ذمة التحقيقات لتعديه علي واعظ أزهري يدعي عباس احمد عبد الرحمن في واقعة المعركة التي شهدتها مستشفي القرنة المركزي الايام الماضية والتي عرفت إعلامياً بواقعة " الشيخ والدكتور " .

 

 تبين من التحقيقات ان الطبيب قام بالتعدي علي المواطن الذي يعمل واعظاً بالأزهر الشريف عقب نشوب مشادة بينهما بسبب إستعجال الواعظ للطبيب لعلاج ابنته التي كانت محتجزة بالمسشتشفي .

 

علمت  "الجمهورية اون لاين" ان الطبيب سيتم وقفه عن العمل بقرار من محافظ الأقصر المستشار مصطفي ألهم وذلك بعد تشكيل لجنة من مديرية الشئون الصحية بالأقصر بإشراف الدكتور السيد أحمد عبد الجود وكيل وزارة الصحة بالمحافظة للتحقق من الواقعة التي قام فيها الطبيب بالإعتداء علي الواعظ الازهري بالضرب المبرح وطرحه ارضاً مما ادي الي اصابة المواطن وذلك وفقاً لتقرير اللجنة .






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل