حسام الغايش: المستثمرون قد يتجهون إلى الذهب.. وهذه أسباب تراجع البورصة اليوم

قال حسام الغايش خبير أسواق المال، البورصة المصرية تشهد حالة تأثر وتذبذب بسبب الحرب التجارية بين أمريكا والصين، وأيضا ما يحدث من مناوشات بين السعودية والامارات من جانب، وإيران من


 قال حسام الغايش خبير أسواق المال، البورصة المصرية تشهد حالة تأثر وتذبذب بسبب الحرب التجارية بين أمريكا والصين، وأيضا ما يحدث من مناوشات بين السعودية والامارات من جانب، وإيران من جانب آخر، لافتا إلى أن هذين السببن عززا من حالة التراجع التي تشهدها الأسواق العربية ومنها مصر.

وأضاف في تصريحات ل "الجمهورية أونلاين"، أن البورصة المصرية، بعيدا عن المشاكل العالمية أو الإقليمية فهي تشهد تراجعا منذ فترة بسبب المشاكل الداخلية التي يعاني منها السوق المصري، ومنها عدم تطبيق الية الشورت سيلينج حتى الآن، والمشاكل المتعلقة بضريبة الدمغة، والضرائب على الأرباح الراسمالية، وأيضا تأخر برنامج الطروحات الحكومية وتضارب تصريحات المسؤولين عنه.

وتوقع محلل أسواق المال، أن تقود التقلبات العالمية، في الفترة المقبلة السوق المصري بشكل كبير جدا، محذرا من أن استمرار الحرب التجارية بين أمريكا والصين، أو حدوث مواجهات عسكرية بين الامارات والسعودية وإيران، قد يدفع المستثمرين للاستثمار في الذهب باعتباره الملاذ الأكثر أمنا.

أما في حالة استقرار الوضع، فقال الغايش، لابد من ان نبدأ في حل المشاكل الداخلية المتعلقة بالآليات المفروض وضعها لتحسين حجم التداول والسيولة، ومنها آلية الشورت سيلينج التي تضمن للمستثمرين، التداول في حالة ارتفاع البورصة أو انخفاضها، خصوصا وأن البورصة المصرية تعمل فقط في حالة الارتفاع، أما في حالة الانخفاض فالتراجع الشديد يكون سيد الموقف.

وشهد مؤشر «إيجى إكس 30» تراجعا بنسبة 0.07% ليصل إلى مستوى 14014 نقطة، وهبط مؤشر «إيجى إكس 50» بنسبة 0.12% ليصل إلى مستوى 2123 نقطة، وانخفض مؤشر «إيجى إكس 30 محدد الأوزان» بنسبة 0.09% ليصل إلى مستوى 17364 نقطة.

تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة «إيجى إكس 70» بنسبة 0.01% ليصل إلى مستوى 620 نقطة، ونزل مؤشر «إيجى إكس 100» الأوسع نطاقًا بنسبة 0.01% ليصل إلى مستوى 1579 نقطة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل