حكم الاستعاذة من الشيطان في القراءة أثناء الصلاة

قال الدكتور علي مهدي، مدرس الفقه بجامعة الأزهر، إن الاستعاذة عند القراءة في الصلاة سنة ولا تكرر في كل ركعة.

 

 

وأضاف مهدي، في البث المباشر لصفحة الأزهر الشريف، أنه يستحب الاستعاذة بالله تعالى من الشيطان عند وسوسته في أثناء الصلاة، لتحصيل الخشوع في الصلاة.

وأشار إلى أن جماهير العلماء قالوا إنه يستحب قراءة قول "أعوذ بالله من الشيطان الرجيم" وليس واجبا، فالراجح في قول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم أنها مستحبة قبل قراءة الفاتحة فى الصلاة.

 

واستشهد بما ورد عَنْ أَبِي الْعَلَاءِ، أَنَّ عُثْمَانَ بْنَ أَبِي الْعَاصِ رضي الله عنه أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ الشَّيْطَانَ قَدْ حَالَ بَيْنِي وَبَيْنَ صَلَاتِي وَقِرَاءَتِي؛ يَلْبِسُهَا عَلَيَّ. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ: «ذَاكَ شَيْطَانٌ يُقَالُ لَهُ خَنْزَبٌ، فَإِذَا أَحْسَسْتَهُ فَتَعَوَّذْ بِاللهِ مِنْهُ، وَاتْفِلْ عَلَى يَسَارِكَ ثَلَاثًا»، قَالَ: فَفَعَلْتُ ذَلِكَ فَأَذْهَبَهُ اللهُ عَنِّي. أخرجه الإمام مسلم في "صحيحه".







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل