حكم الدروس الخصوصية في الإسلام

قال الدكتور محمد مهدي، مدرس الفقه بجامعة الأزهر، إن العلم هو نعمة من الله عز وجل، منوها بأنه واجب على الرجل أن يؤدي زكاة العلم ويعلمه للناس .

 

 

 

الأصل أن المدرس يؤدي واجبه تماما في الفصل فلو تقاعس عن عمله كي يجبر الطلاب على الدروس الخصوصية فهذا فيه معنى الاحتكار ، والاحتكار محرم شرعا ولا يقتصر فقط على الطعام. واحتكار المعرفة اشد في الضرر من احتكار الطعام.

 

الدولة الآن تحذر من التجمعات وهذا ما يكون موجودا في الدروس الخصوصية ولا يوجد اجراءات احترازية بين الطلاب علاوة على الازدحام فهذا فيه مخالفة شرعية لأنه يعود بالضرر على الطلاب.

الدولة الآن تحذر من التجمعات وهذا ما يكون موجودا في الدروس الخصوصية ولا يوجد اجراءات احترازية بين الطلاب علاوة على الازدحام فهذا فيه مخالفة شرعية لأنه يعود بالضرر على الطلاب.

 

هناك بعض الصور التي قد يسمح بها مع الأخذ بالإجراءات الاحترازية كمجموعات التقوية للمتأخرين دراسيا والذين هم في حاجة للمزيد من الشرح وفق ما تتضمنه اجراءات الدولة قانونا فلا حرج في ممارستها في هذه الحالة.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل