حليف ماكرون "متهم" بقضية فساد.. والرئيس في حرج

أعلن مكتب رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية، ريشار فيرون، الحليف المقرب للرئيس، إيمانويل ماكرون، الخميس، خضوعه لتحقيق رسمي في قضية كسب غير مشروع.

إقرأ أيضاً

الاسكان تعلن طرح شقق بالتقسيط على 20 عاما الشهر المقبل
تصريحات مثيرة لرئيس نادى الزمالك قبل مواجهة الاهلى بساعات
التعليم: زيادة عدد أيام الإجازات خلال فترة الامتحانات لإتاحة فرصة أكبر للاستذكار
محمد رمضان يفتح النار على الطيارين
التلفزيون المصرى ينقل مباراة الاهلى والزمالك ..الليلة
الحزن يخيم على بعثة الزمالك بعد نقل اللاعب المُصاب بالسرطان لمستشفى خليفة الدولى

وينفي فيرون ارتكاب أي مخالفات، وقال مكتبه في بيان الخميس إنه سيدافع عن نفسه وواثق من إسقاط القضية.

وأجري التحقيق، الأربعاء، بعد خضوع فيرون لاستجواب طويل في وقت سابق من اليوم، في خطوة من المرجح أن تمثل حرجا لماكرون وقد تركز الأنظار من جديد على وعده بتطهير الساحة السياسية الفرنسية.

والخضوع لتحقيق رسمي بموجب القانون الفرنسي يعني وجود "دليل خطير أو ملموس" يشير إلى احتمال الضلوع في جريمة.

وفتح التحقيق بمثابة خطوة صوب عقد محاكمة، غير أنه تم إسقاط الكثير من التحقيقات من قبل دون إحالتها للمحكمة.

وكان قد تقرر إسقاط تحقيق سابق في تعاملات فيرون المالية في أواخر 2017، واستقال فيرون من منصبه كوزير خلال ذلك التحقيق.

ويرأس فيرون كتلة حزب ماكرون في الجمعية الوطنية. ويتصل التحقيق الأخير، مثل سابقه، بإدارة فيرون لشركة تأمين صحي بمنطقة بريتاني الفرنسية.

وكان فيرون ذراع ماكرون اليمنى خلال حملته الرئاسية عام 2017، وشابت اسمه مزاعم بارتكاب مخالفات مالية في غضون أيام من فوز ماكرون في مايو .







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل