حوار "الإنجيلية" في جامعة أسوان من أجل عدم التمييز 

 انتهت فعاليات مبادرة "طلاب بلا تمييز" لمنتدى حوار الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية، بجامعة أسوان، وبالشراكة مع جمعية المستقبل للتنمية، بمشاركة أكثر من ٤٠٠ شاب وفتاة من طلاب الجامعة، يمثلون كليات التربية والتربية الرياضية والنوعية والخدمة الاجتماعية وإدارة رعاية الشباب المركزية بالجامعة.

وقالت سميرة لوقا، رئيس أول وحدة الحوار بالهيئة الإنجيلية: "إن المبادرة تهدف لتوعية شباب الجامعة بقيم المساواة وقبول الاختلاف ومواجهة أشكال التمييز المختلفة، وذلك باستخدام آليات متنوعة منها الرياضة والفنون والجلسات  الفكرية والندوات في الأنشطة التي تنوعت ما بين حلقات نقاشية وماراثون وعروض رياضية ودورات رياضية للشباب والشابات ومسابقات فنية وأدبية وموسيقية وعرض مسرحي". 

وأضافت لوقا "أنه في ختام المبادرة افتتح الدكتور أحمد غلاب، رئيس الجامعة، المعرض الفني الذي ضم 44 لوحة فنية  من إنتاج الطلاب، والتي تعبر كلها  عن  رؤية هؤلاء الطلاب في مواجهة التمييز بأشكاله، والذي  أكد خلال الافتتاح  على أهمية الفن والمشاركة الطلابية في نشر قيم إنسانية نبيلة، وذلك بحضور أكثر من 250، وحضور رئيس الجامعة والنواب وأساتذة الجامعة ولفيف من القادة الدينيين وأعضاء البرلمان والإعلاميين وطلاب الجامعة".

وفي ختام اللقاء قام د. أحمد غلاب، رئيس جامعة أسوان، بإهداء درع الجامعة لمنتدى حوار الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية تقديرًا لدور منتدى الحوار في المبادرة، تسلمت الدرع هبة يسري، مدير برامج منتدى حوار الثقافات، ممثلة عن الهيئة الإنجيلية، كما تم  تكريم الطلاب الفائزين في الأعمال الفنية والأدبية والمسرحية والرياضية، بجانب عرض إنجازات المبادرة وتاثيراتها على لسان الطلاب المشاركين، وإلقاء كلمات من الشركاء.



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل