حواس يدعم مستشفى شفاء الاورمان لسرطان الاطفال ويصفه بأنه هرم مصرى جديد

أشاد الدكتور زاهى حواس وزير الآثار الأسبق ، بما شاهده من تطور وإنجازات كبيرة في مستشفي الاورمان.

وأكد زاهى حواس خلال زيارته للمستشفي " حضرت إلى الاقصر للإعلان عن  كشف أثرى مهم جدا هز أرجاء العالم أجمع وهو اكتشاف المدينة الذهبية المفقودة " صعود آتون" ، مشيرا أنه يفخر دائما بالفراعنة  ولكن اليوم هو فخور أكثر بمستشفي شفاء الاورمان وبما تحققه من إنجازات طبية.

 

وأضاف حواس ، أنه عاصر بناء مستشفي شفاء الاورمان منذ بدايتها وشارك فى بناء الطوبة الأولى ، التى تحولت إلى صرح طبي عملاق يخدم أبناء الصعيد من خلال فريق طبي متكامل ومتميز.

 

وأبدى حواس ، سعادته بافتتاح مستشفي شفاء الاورمان لسرطان الاطفال مؤخرا ،موجها شكره لكل العاملين في الأورمان الذين يساهمون فى أن يصبح الصعيد بلا سرطان ، وساهموا أيضا فى اختصار رحلة السفر للقاهرة للعلاج بعد أن وفروا كل الإمكانيات والخدمات اللازمة لهم وبالمجان .

 

واختتم حواس حديثه قائلا " أن الدور الكبير لمستشفي شفاء الاورمان يجعلنى اعتقد أن المستشفي أصبحت هرم مصرى جديد.

 

ووجه محمود فؤاد المدير التنفيذي لمؤسسة شفاء الاورمان ، الشكر للدكتور زاهى حواس على دعمه وزيارته للمستشفي وتعاونه الدائم لكى تواصل المستشفي دورها الطبي والإنساني ، مؤكدا أن دعم الرموز المصرية الكبيرة والتى يحترمها العالم ويقدرها مثل الدكتور زاهى حواس،  هو نجاح كبير للمستشفي ، ويؤكد  بالفعل أن المستشفي أصبحت صرح كبير ومنارة طبية تضيء سماء الصعيد .

 

وهنأ المدير التنفيذي لمؤسسة شفاء الاورمان ، الدكتور زاهى حواس باكتشافه الاثرى العظيم الذى أذهل العالم ، وهو اكتشاف المدينة الذهبية المفقودة في البر الغربي للأقصر ،والتى يرجع تاريخها إلى الملك امنحتب الثالث وبنيت قبل ٣٠٠٠ الاف عام.



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل