خلال تبادل لاطلاق النار مع الشرطة مقتل عنصر اجرامى شديد الخطورة بالسحر والجمال

 لقي أحد أخطر العناصر الإجرامية شديد الخطورة مصرعه عقب تبادل لإطلاق الرصاص مع الشرطة بمنطقة السحر والجمال، وعثر بحوزته على قطعتى سلاح نارى وذخائر و250 جرام لمخدر الهيروين.

 وجاء ذلك استكمالاً لجهود وزارة الداخلية فى استهداف العناصر الإجرامية الخطرة التى تتخذ من منطقة "السحر والجمال" مكاناً لترويج المواد المخدرة، واستمراراً للحملات المكثفة التى تشنها الأجهزة الأمنية، بمعرفة قطاع الأمن العام بإشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية بالإشتراك والإدارة العامة لمكافحة المخدرات وإدارات البحث الجنائى بأمن الشرقية والإسماعيلية والقليوبية مدعومة بمجموعات قتالية من إدارة قوات الأمن وقطاع الأمن المركزى، بمختلف محافظات الجمهورية وعلى إمتداد أرجائها.

ووردت معلومات لمجموعة العمل بقيام بعض الأعراب بالإتجار فى المواد المخدرة مُستخدمين الأسلحة النارية للدفاع عن نشاطهم الإجرامى بالظهير الصحراوى بطريق السويس ـ القاهرة ما بين مديرية أمن السويس ومدينة العاشر من رمضان بأمن الشرقية.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بحملة مكبرة ولدى وصول القوات بادرت تلك العناصر بإطلاق الأعيرة النارية حال استقلالهم سيارة ملاكى "بدون لوحات معدنية" على الفور بادلتهم القوات بالمثل، وأسفر ذلك عن مصرع أحد العناصر الإجرامية فى العقد الثالث من العمر، وعُثر بجواره على "بندقية آلية و15 طلقة من ذات العيار- كمية من مخدر الهيروين وزنت 250 جرام"، كما أسفر التعامل عن إحتراق السيارة بالكامل، وبتفتيشها عُثر بداخلها على "بندقية آلية و6 خزن- نظارة ميدان - بقايا مبالغ مالية محترقة".

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات، وجارى الاستمرار فى بذل المزيد من الجهود لاستكمال تنفيذ خطة البحث الهادفة لضبط باقى العناصر الإجرامية






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل