داليا مصطفي تتعرض للرعب "قبل الأربعين".. وتؤكد: عين الحسود تلاحقني.. والسوشيال ميديا تزعجني(حوار)
حوار ـ هدي سعيد:

أبحث دائما عن الأدوار المعقدة.. وشريف سلامة يساندني

الفنانة داليا مصطفي استطاعت أن تفرض نفسها علي الساحة الفنية وتلفت الأنظار إليها منذ طلتها علي الشاشة.. وعادت للسينما بعد فترة غياب بفيلم "قبل الاربعين".. كما تشارك في مسلسل "في يوم وليلة" مع الفنان أحمد رزق إخراج شرين عادل.

تحدثت الفنانة داليا مصطفي عن أعمالها الفنية وعلاقتها بالسوشيال ميديا وكذا تعاونها مع زوجها الفنان شريف سلامة.


حول مسلسل "في يوم وليلة" قالت: المسلسل ينتمي لنوعية مسلسلات الإثارة والغموض وهو من تأليف مصطفي جمال هاشم وإخراج شرين عادل وتدور أحداثه في قالب اجتماعي تشويقي وأجسد من خلاله شخصية لبني ممثلة مشهورة والحبيبة الأولي لبطل العمل أحمد رزق الذي يتعرف عليها أثناء الدراسة ولكن بعد زواجه من آيتن عامر يبتعدا عن بعضهما ومع تتابع الاحداث ينفصل رزق عن آيتن وتعود قصة الحب بينهما من جديد وتقف بجواره وتسانده في المشاكل التي يتعرض لها طوال أحداث المسلسل.


* وماذا عن كواليس التصوير؟
** كواليس مسلسل "في يوم وليلة" كانت كوميدية خاصة في المشاهد التي جمعت بيني وبين الفنان أحمد رزق وكنا سعداء في اللوكيشن لأننا دفعة واحدة كلنا كنا نتعامل مع المخرجة شيرين عادل كأننا اسرة واحدة وقد تعاونت معها من قبل في مسلسل "تاجر السعادة".


* فيلم "قبل الأربعين" يمثل عودتك من جديد للسينما فماذا عنه؟!
** بالفعل الفيلم تجربة سينمائية جديدة ولم أتردد لحظة واحدة في الموافقة عليه واعتبره اضافة جيدة بالنسبة لي لأن فكرته تدور في إطار اجتماعي وهو ملئ بالإثارة والتشويق ويتضمن احداثا واقعية ويشارك في بطولته بسمة وهالة فاخر. ايهاب فهمي. أحمد جمال. محمد علي رزق وسامي مغاوري. معتز هشام. لبني ونسي. جميل برسوم عن قصة وسيناريو وحوار أحمد عثمان واخراج معتز التوني.


* وعن الشخصية التي تقدمينها بالفيلم؟
** تقول أقدم شخصية مركبة حيث أظهر في بداية الاحداث بدور أم الفنان الشاب معتز هشام تتعرض للوفاة في بداية الفيلم وتعود للظهور مرة أخري بشكل "روح" وتتوالي المواقف والاحداث قبل اتمام الأربعين يوما علي الوفاة وهذا هو سبب تسمية الفيلم. مشيرة إلي أنها تلعب شخصية مليئة بالتحولات الاجتماعية وتجري في الاحداث مناقشات للعديد من الامورالخاصة بالعادات والتقاليد وطريقة التعامل معها مؤكدة أن التجربة لن تكون سهلة في التفاصيل علي الاطلاق وقمت بالتحضير الجيد لها.


* وماذا عن تأثير السوشيال ميديا في حياتك؟
** السوشيال ميديا لها تأثير سلبي علي حياة الفنان مثلما حدث معي عند وفاة والدتي انتشر الخبر علي المواقع وعلم أولادي من خلالها وهم كانوا يقضون لجازة بالساحل الشمالي وكذلك انتشرت شائعة طلاقي من زوجي الفنان شريف سلامة وتناقل الخبر إلي أن وصل لاولادي وأصدقائهم بالمدرسة وأثرت تلك الاخبار علي أسرتي وغيرها من الاخبار التي تنشر علي تلك المواقع دون التأكد من صحتها ومدي تأثيرها علي حياتنا الاسرية.


* وهل تهتمين بآراء المتابعين لك علي مواقع التواصل الاجتماعي؟
** أنا أهتم بمتابعة آرائهم في أعمالي وأدواري وأحيانا أركز في الرأي الجيد ولكن فيما يخص الانتقادات لا أهتم بالرد عليها ولا سيما وأن السوشيال ميديا مهمة جدا لأي فنان لأنها تستخدم كدعاية والترويج لأعمالهم.


* شاركت متابعينك بنشر صورة قريبة من وجهك بعدما تردد أنك قمت بإجراء عملية تجميل؟
** بالفعل قمت بنشر تلك الصورة لكي أنفي أنني قمت بإجراء أي عمليات تجميل وحازت الصورة إعجاب العديد من المتابعين.


* طالبتي في تصريحات لك بابتعاد الناس عنك وكفاياهم حسد؟
** الحسد مذكور في القرأن ولاحظت أنني عندما أتعاقد علي أي عمل لابد من اصابتي فعندما تعاقدت علي مسلسل "في يوم وليلة" قمت بإجراء عملية جراحية وتم إزالة كيس دهني من علي الغدة اكتشفت أزمة الكيس الدهني بعد ظهوره وتضخمه علي رقبتي وبعد تعاقدي علي مسلسل "قمر هادي" دخلت العناية المركزة 4 أيام وبعد أول يوم تصوير "حواديت الشانزليزيه" أجريت عملية جراحية.


* تبحثين دائما عن الشخصيات الغريبة والمعقدة؟
** أبحث عن الشخصيات الجديدة التي لم أقدمها من قبل. والأدوار التي تدعو للتفكير والجدل. فإن قدمت شخصية عادية وسلسة لن أجد متعة. ولن أحقق اختلافا. وهذا ليس هدفي. وربما هذا سبب عدم تواجدي بشكل مكثف لأنني لا أقبل أي دور. بل أحاول البحث عن الادوار التي تترك بصمة وتثير الجدل وتحقق اشباعا لي كممثلة قدمت عشرات الادوار من قبل ولا أحاول تكرارها.


* لماذا لم نر أعمالا فنية تجمعك مع زوجك الفنان شريف سلامة؟
** لا يوجد قرار بعدم التعاون بيننا. بالعكس نتمني عملا مناسبا يجمعنا وإن عرض سيناريو مناسب وفكرة جديدة لن نتردد في المشاركة بكل تأكيد.


* هل يتدخل شريف سلامة في اختيار أعمالك؟
** تضحك.. وتقول: شريف لا يتدخل في شغلي ولكن نأخذ آراء بعضنا البعض سواء كان في عمل لي أو له ونتناقش في القصة والسيناريو وفي النهاية القرار يرجع إلي كل واحد فينا وأنا أشجعه وهو يدعمني بقوة ويشجعني علي قبول التحديات الفنية فضلا عن أنني أثق جدا في شريف في اختياراته لأدواره فهو غير متسرع فخطواته البطيئة تجعله يختار بعناية جميع أعماله ولا يقبل أي دور لمجرد أنه يشعر أنه دون المستوي.


* هل لديك خطوط حمراء في حياتك؟
** ليس لي محاذير أو خطوط حمراء إلا أني أشارك في أعمال راقية وأبعد تماما عن أي عمل يميل لاستخدام استفزاز المشاهد ولا أقبل ادوار الإغراء سواء في الحوار أو الصورة أو النجوم. فقد تعلمت الفن الراقي وقررت ان أكون ضمن هذه المنظومة.



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل