دراسات الشرق الاوسط بباريس يؤيد دعوة الدول ال6 بالوقف الفورى للعمليات القتالية داخل ليبيا 

طالب الدكتور عبد الرحيم علي رئيس مركز دراسات الشرق الاوسط بباريس من المجتمع الدولى باسره تقديم الدعم الكامل لدعوة مصر وفرنسا وبريطانيا والإمارات العربية المتحدة


طالب الدكتور عبد الرحيم علي رئيس مركز دراسات الشرق الاوسط بباريس من المجتمع الدولى باسره تقديم الدعم الكامل لدعوة مصر وفرنسا وبريطانيا والإمارات العربية المتحدة وامريكا وإيطاليا إلى الوقف الفوري للعمليات القتالية حول العاصمة الليبية طرابلس وتحذير هذه الدول من محاولات "جماعات إرهابية" استغلال الفراغ السياسي في البلاد.

معلنا تاييده التام والمطلق لهذه الدعوة المهمة. 

وقال " على " فى بيان له اصدره منذ قليل ان تأكيد الدول ال 6 على قلقها الشديد من استمرار القتال في طرابلس، ودعوتها إلى الوقف الفوري للعمليات القتالية والعودة سريعا إلى العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة يتطلب من العالم كله التدخل العاجل والسريع للاستجابة لهذه الدعوة .

وحذر عبد الرحيم علي الدول والأنظمة التى تمول وتسلح وتشجع وتأوى الارهاب والارهابيين على أراضيها من استمرارها فى دعم المليشيات والجماعات الإرهابية داخل الاراضى الليبية مؤكدا ان دعوة الدول ال 6 تؤكد صحة الموقف المصري  الذي سبق وان عبر عنه الرئيس عبد الفتاح السيسي عدة مرات من على منبر الأمم المتحدة عندما طالب بالوقف الفورى للعمليات القتالية والإرهابية داخل ليبيا.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل