دراسة: عمليات جراحة السمنة للمراهقين تعرضهم للموت المبكر

كشفت دراسة جديدة أن "المراهقين الذين يخضعون لجراحات السمنة يفقدون الوزن تماماً مثل الأشخاص البالغين الذين يخضعون للعمليات نفسها"، موضحة أنه "من المرجّح أن يحصل المراهقون أيضاً على فوائد صحية أخرى تتعلّق بمشاكل السكري وارتفاع ضغط الدم".


كشفت دراسة جديدة أن "المراهقين الذين يخضعون لجراحات السمنة يفقدون الوزن تماماً مثل الأشخاص البالغين الذين يخضعون للعمليات نفسها"، موضحة أنه "من المرجّح أن يحصل المراهقون أيضاً على فوائد صحية أخرى تتعلّق بمشاكل السكري وارتفاع ضغط الدم".

ووفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد لفت الباحثون من جامعة كولورادو الأمريكية إلى أنّه "لا يزال هناك حاجة لإجراء دراسة أطول لمعرفة آثار هذه الجراحات على الحياة"، معتبرين أن "قرار الخضوع لها شخصي".

ونشرت نتائج هذه الدراسة في مجلة نيو إنكلند الطبية، وجرى عرضها في مؤتمر مكافحة السمنة لدى الأطفال في هيوستن. ومع هذا، فقد سلّط العلماء مرة جديدة الضوء على الآثار الضارة للسمنة التي تسبب بدورها زيادة مخاطر الإصابة بالأمراض والموت المبكّر.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل