رئيس مياه القليوبية يتابع استعدادات موسم سقوط الأمطار ..صور

أعلن المهندس مصطفي مجاهد رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالقليوبية، قيام قطاعات التشغيل والصيانة والحملة الميكانيكية والطوارئ بالتنسيق مع فرعي الشركة بمدينتي بطوخ وقها، وبالتنسيق مع رؤساء مجالس المدن والدفاع المدني وهيئة الاسعاف والشرطة وادارات المرور بتنفيذ لمحاكاة سقوط الامطار وتراكمها بالانفاق وكيفية التعامل معها والتخلص منها في وقت محدد وبالسرعة المطلوبة، حيث تم الاستعانة بالشفاطات وسيارات الكسح والطلمبات المحمولة علي سيارات وطلمبات الرفع الخاصة بالانفاق.



وأشاد مجاهد بنجاح المناورات المنفذة وسرعة التعامل مع حالات سقوط الامطار وتراكمها داخل الانفاق.

وأكد على ضرورة رفع درجات الاستعداد وجاهزية المعدات والافراد لمواجهة حالات سقوط الامطار والسيول، وضرورة التأكيد علي تطهير بيارات صرف الامطار وجاهزيتها لاستقبال الامطار المتوقع هطولها.

وأوضح مجاهد أن تلك المناورات تأتي في اطار الاستعدادت التي تقوم بها شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالقليوبية لمواجهة موسم فصل الشتاء وسقوط الامطار والتي تتمثل في تطهير بلوعات صرف الامطار وتجهيز المعدات والافراد ولمواجهة موسم سقوط الامطار.

وياتي ذلك استكمالا للاستعدادات التي تقوم بها الشركة لاستقبال فصل الشتاء وموسم سقوط الامطار.

 

كما تستعد شركة مياه الشرب والصرف الصحي والمتضمنة جاهزية جميع محطات الصرف الصحي والتأكد من كفاءة العمل بها وبكامل طاقتها للتعامل مع المواقف الطارئة،حيث يتم حاليًا تطهير جميع مطابق وشبكات الصرف الصحي للمناطق المخدومة بخدمة الصرف الصحي،وجاهزية سيارات الكسح وشفط المياه من المناطق أو الأماكن التي يمكن أن تشهد تجمعات للمياه بالتنسيق مع فرق الطوارئ المتصلة بغرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة وغرف العمليات الفرعية بالوحدات المحلية والمديريات للمساهمة والتدخل في تصريف المياه حال سقوط أمطار أو سيول

فيما يجري حاليا التنسيق التام بين مسؤولى قطاع الصحة والتضامن الاجتماعي لاعداد التجهيزات اللازمة لمراكز الإغاثة والإيواء وتوفير كافة الأدوية والمستلزمات الطبية ووسائل الإعاشة لمواجهة أية أزمات محتملة، مع رفع حالة الاستعداد بمراكز إدارة الأزمات بالوحدات المحلية والمديريات للتعامل مع المواقف الطارئة، فضلا عن الاطمئنان على استعداد قطاع الكهرباء بالمعدات والمولدات في حالة انقطاع التيار الكهربائي بسبب سقوط الأمطار حتى لا تتضرر الخدمات الحيوية التي تعتمد على مستوى أدائها.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل