رئيسة جمعية رعاية اطفال السجينات تدعو لتعديل المادة 341



دعت الكاتبة الصحفية نوال مصطفى مؤسسة جمعية رعاية اطفال السجينات الى تعديل المادة 341 من قانون العقوبات ليصبح الدين مدنى وليس جنائى وبالتالى لا يتم حبس الامهات الغارمات اللاتى يسجن بسبب مبالغ قد تكون زهيدة جدا لكن الحبس يؤدى الى انهيار الاسرة كلها.

واقترحت مصطفى خلال برنامج هى وبس المذاع على فضائية cbc سفرة ان تستبدل العقوبة باخرى هى العمل حتى يتم تسديد الدين؛ حيث يمكن ان تسدده الجمعيات الاهلية للدائن ثم تسدد الغارمة للجمعية الاهلية.

وقالت نوال مصطفى ان المجتمع لن يجنى اى استفادة من حبس الغارمة فى الوقت الذى يوصمها السجن هى واولادها الذين يشردوا بعد سجنها.

واوضحت ان الجمعية نجحت فى اخراج 1000 غارمة من السجن كما نجحت فى مساعدة  300 سيدة بعد خروجها من السجن فى عمل مشروعات. ايضا لدينا ورشة تعمل بها ٢٠ سيدة ممن خرجن من السجون ويتم تدريب ١٠ اخرين كل ٦ اشهر.


المعهد الحديث لتكنولوجيا المعلومات




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل