اول لعبة في العالم لمواجهة كورونا

سباق الكورونا يجوب المحافظات الخميس القادم

صمم فريق سفراء الشباب العالمي أول لعبة في العالم لمواجهة جائحة الكورونا من خلال طريقة إبداعية جديدة لرفع الوعي والتركيز على الإجراءات الاحترازية لنشر ثقافه الوقاية والحماية.

أشادت الدكتورة نجلاء فتحي سفيرة الشباب العالمي أن لعبة الكورونا تم تصميمها بعد مجهود ميسرين ومدربين مبادرة " العاب من أجل أهداف التنمية المستدامة " لأكثر من شهور ليتم إنتاج لعبة تناسب الكبار والصغار من مختلف فئات المجتمع وتساعد على ترسيخ وسائل الوقاية والإهتمام بالمريض فضلا عن الحماية وغيرها من خلال أسلوب بسيط وصور تساعد على إعادة استذكار طرق غسيل الايدي والنضافه والتخلص من الكمامة.

ويأتي تصميم اللعبه كجزء من فعاليات مبادرة "ألعاب من أجل أهداف التنمية المستدامة" التي ينفذها فريق سفراء الشباب العالمي ضمن المبادرات التي يدعمها مشروع دورنا تحت رعاية مركز خدمات التنمية وممولة من هيئة كريسب.

أشارت د.نجلاء بأن هذه المرحلة الثانيه للمبادرة بعد اختيارها من ضمن أفضل خمس مبادرات على مستوى الجمهورية وحصلوا على الدعم لتوسع وانتشار المبادرة ، ولم يكن من المخطط تصميم ألعاب خاصة بالكورونا ولكن نظرا لظروف جائحة الكورونا فقد وجد قادة فريق سفراء الشباب أن من الضروري مشاركة الفريق والمبادرة في دعم الوطن والمساعدة بطريقتهم الإبداعية .

سيتم إنطلاق قطار لعبة "Corona race" او سباق الكورونا بداية من الخميس القادم ليجوب قرى المحافظات ويتم لعب اللعبه من خلال حملات رفع وعي توعوية ترفيهيه بالقرى الفقيرة والأكثر احتياجا بمحافظات عديدة منها الاقصر - اسوان - المنيا.

وسوف يتم أيضا تغطية القاهرة الكبرى والجيزة في الأسبوع التالي في محاولة للاستعداد الجيد وتوعية الاطفال والشباب.

لعبة "سباق الكورونا" ليست مجرد وسيلة لرفع الوعي بل أيضا تخاطب شعار "لا للوصمة" لدعم المصابين والأطباء والمتعافين وتوجيه رسالة للمجتمع في دعمهم وعدم نشر فكرة الوصمة اتجاهم ودعم حقوق الانسان والافراد.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل