سجن مطربة مشهورة بتهمة إهانة الأطباء

قضت محكمة جزائرية، اليوم الخميس، بسجن مغنية "الراي" سهام الجابونية، 18 شهرا، و ذلك بتهمة إهانة الأطباء

وكانت الجابونية قد ظهرت في مقطع فيديو سابق من داخل مستشفى، تتهم فيه الكادر الطبي بالإهمال، بحسب صحيفة النهار الجزائرية.

 

وسبق وصدر حكم بسجن المغنية الجزائرية 3 سنوات وغرامة تقدر بـ50 ألف دينار (390 دولارا) بعد التماس وكيل الجمهورية، قبل صدور الحكم النهائي اليوم بسجنها 18 شهرا.

 

 
وتم إيقاف المغنية سهام بعد شكوى من قبل المركز الاستشفائي الجامعي في وهران، إثر قيامها بتصوير مقطع فيديو يوم الإثنين الماضي، من داخل المركز، ونشره عبر حسابها في فيسبوك، وقد صورت غرف انتظار أكدت فيها أنها خالية رغم وجود كورونا، ثم ادعت أن أحد الأطباء همّ بضربها، متلفظة بألفاظ نابية، وهاجمت طبيبا آخر بالقول إنهم لا يفعلون شيئا.

 

 
ولاحقا، رد المركز عليها في بيان عبر حسابها في فيسبوك أوضح فيه – دون أن يشير للمغنية بالاسم – أن صاحبة الفيديو كانت في حالة هستيرية وقد حضرت برفقة مريض، ولم تحترم القواعد المعمول بها في المستشفى، ولم تحترم دورها في الانتظار، وحاولت تجاوز مرضى قبلها، وحين طلب منها احترام القواعد المتبعة، بادرت بالسباب والشتائم.

وأضاف وأنه بسبب تصرف السيدة غير المقبول، قامت إدارة المركز بتقديم شكوى ضدها لدى وكيل الجمهورية المختص إقليميا.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل