سعيد تغماوي من "الجونة": المهرجان يبرز المواهب و"كان" سوق

أكد الفنان الممثل العالمي سعيد تغماوي، خلال المؤتمر الذي أقامه مهرجان الجونة على هامش منحه جائزة عمر الشريف، والتي أقيمت في قاعة أودي ماكس إنه فخور بوجوده في الجونة، واصفا ما يحدث في العالم بسبب فيروس كورونا بالجنون، ووجه التحية لمهرجان الجونة باعتباره الأول في المنطقة الذي ينطلق بهذا الحجم، موضحا أن العالم أوقف الرياضة والسينما وكل شيء وبدأت فرنسا في وضع قيود الإغلاق من جديد.

 وأضاف تغماوي فى رسالة حزينة أن خاله أصيب بفيروس كورونا وتوفي، ولم تستطيع والدته وداعه والصلاة على جثمانه.


وتابع تغماوي أنه يجب أن نتعلم كيفية التعايش مع المرض حتى لا نموت مثلما يحدث في الجونة ومصر الاَن، موضحا أنه على كل شخص الحفاظ على نفسه بارتداء الماسك والتباعد ولكن يجب أن نعيش مع الفيروس.

 

وأكد سعيد أن مهرجان الجونة يمكنك من مقابلة العديد من المواهب، بينما مهرجان كان يعتمد على كونه سوق أفلام وواجهة للسياحة.

 

وأشار إلى أن مهرجان مراكش يعتمد على إبراز الثقافة وعمل دعاية للسياحة وقرار إلغاءه صعب ولكنه جاد بسبب الجائحة، متمنيًا أن يحذو العالم حذو الجونة ونتعايش مع الفيروس ونقيم المهرجانات ونحيي الحياة من جديد.

 

وقال تغماوي أنه تلقي ألف رسالة بعد تكريمه أمس الجمعة ولكنه لم يستيطع قراءة إلا ١٠٠ فقط وأغلبهم فخورين بما وصلت إليه ويريدون هم أيضا الوصول لاحلامهم وأكد على أنه يري أن أي شخص يؤمن بما يفعل سيصل لما يريد إذا كان لديه موهبة ويعمل ما عليه فعله.

 

وأعرب عن سعادته لكونه مسلم صغير السن وعربي ولم يكن ليصل إلى ما وصل إليه إلا بالإيمان والمكتوب وبدعوات والديه.

 

واختتم حديثه قائلا: سعيد إن عمر الشريف كان أول من اقتحم العالمية وقدم العديد من الأدوار وأنه كبر مع أفلامه ومقابلته كانت في حد ذاتها إنجاز، وشهد المؤتمر حضور انتشال التميمي مدير المهرجان وبشرى رئيس مركز العمليات.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل