سفير كازاخستان يهنئ  الشعب المصرى بذكرى انتصار العاشر من رمضان 

وجه أرمان إيساغلييف، سفير كازاخستان في مصر وأعضاء السفارة التهنئة الى جميع المصريين بمناسبة العاشر من رمضان - يوم النصر في حرب أكتوبر.

 وجه  أرمان إيساغلييف، سفير كازاخستان في مصر وأعضاء السفارة التهنئة الى  جميع المصريين بمناسبة العاشر من رمضان - يوم النصر في حرب أكتوبر.

 

 قال ايساغالييف لقد  كان هذا اليوم يوما حاسما في تاريخ مصر والأمة العربية والإسلامية والذي سجل فيها كثير من الانتصارات.

 مشيرا الى ان من  أهم الأحداث  في مصر - معركة المنصورة التي تغلبت فيها مصر على الحملة الصليبية، في عام 1250 بقيادة الظاهر بيبرس.

رغم انه لم يكن اتابيكا للجيش المصري آنذاك فقد قاد المصريين للنصر بإستفزاز الصليبيين للخروج من حصونهم فوقعوا في فخ أدى إلى أسر لويس التاسع، ملك فرنسا وعدد كبير من الصليبيين. 

 

تعتبر هذه المعركة، التي لعب فيها بيبرس وقلاوون من ضمن المماليك البحريين دورا أساسيا، معركة حاسمة وبداية النهاية للحملات الصليبية وطردهم من مصر والشام على السنوات التالية أثناء حكم بيبرس وقلاوون. 

 

ولد بيبرس وقلاوون ومعظم البحريين في كازاخستان المعروفة آنذاك "بلاد القبجاق" ووصلوا مصر كعبيد للايوبيين ولكن سرعان ما أخذوا زمام مصر والشام أثناء الاوقات الصعبة. يعتبر السلطان الظاهر ركن الدين بيبرس رمزا للعلاقات الكازاخية المصرية حيث يتم حاليا ترميم جامعه الكبير في القاهرة بتمويل مشترك.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل