شاذلي فقد عينه اليمني ويطالب بعلاجه قبل ان يفقد اليسري

" الطشاش ولا العمي " هذا هو حال الشاذلى حجاج عامر الذي فقد عينه اليمني منتظراً فقدان اليسري لعدم قدرة اسرته علي مصاريف علاجه .



 كتب – عمر شوقي

 


الشاذلي ابن مدينة الزينية الذي يبلغ من العمر 14 سنة ويدرس بالصف الثاني الاعدادي  فقد الرؤية تماماً بعينه اليمني اثناء عمله في الزراعة لجلب طعام الماشية حيث اصابته في عينه " منجل " كان يقوم بقطع الحشائش بها لإطعام بقرتهم الوحيدة .

 بعرضه علي طبيب الوحدة الصحية بقريته بالزينية بحري اكد ان حالته خطيرة وتستدعي التدخل الجراحي فوراً والا سيتعرض ايضا لفقد النظر بالعين اليسري ، ويصاب بالعمي الكامل .

 يناشد أهل الخير من خلال بوابة " الجمهورية اون لاين " المؤسسات الخيرية ومنظمات المجتمع المدني للتكفل بعلاج الشاذلي حيث ان والده لا يعمل ولا يملكون من حطام الدنيا سوي " بقرة "  وليس لديهم اي مصدر دخل كما  ان ظروفهم المعيشية لا تمكنهم من اجراء ثلاث عمليات وصفها الطبيب وهي مياه بيضاء وزرع عدسة وعملية ازالة جسم زجاجي.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل