رؤساء لجان البرلمان ينعون اللواء كمال عامر

نعى النائب معتز محمد محمود رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، اللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، الذي وافته المنية صباح أمس الخميس، مؤكدا أن الراحل كان واحدا من قيادات البرلمان والدولة الوطنية المخلصة وذلك بشهادة جميع من عاصروه وتعلموا منه

وأشار النائب ، إلى شهادة الرئيس عبدالفتاح السيسي عن الراحل، والتي أكد خلالها أن "مصر فقدت مصر واحدًا من أغلى رجالها.. معلمي وأستاذي وقائدي اللواء كمال عامر"، حيث كان الفقيد خير معلم وقائد، مخلصًا وأمينًا لتراب هذا الوطن حتى آخر لحظة في حياته.

وتوجه النائب بالدعاء لرئيس لجنة الدفاع والأمن القومي الراحل، قائلا: "اللهم ارحم الفقيد وألهم أسرته وذويه الصبر والسلوان".

كما أعرب حسام صالح عوض الله رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، عن خالص عزائه في وفاة الفقيد المرحوم، اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، سائلا الله أن يرحمه ويغفر له.

 وقال صالح، إن المرحوم اللواء كمال عامر كان رجلا عسكريا فذا ونموذجا وطنيا مشرفا. لم يتأخر يوما عن خدمة الوطن ولا التضحية في سبيله.

وأشار رئيس لجنة الطاقة الى ان نعي الرئيس السيسي للواء كمال عامر يؤكد على أدواره الوطنية والبطولية لخدمة مصر، كما ان قيام الرئيس بترقية اللواء كمال عامر، إلى رتبة فريق فخري ومنحه وشاح النيل واطلاق اسمه على أحد الشوارع والميادين الرئيسية في مصر، يكشف الى أي مدى كان كمال عامر رحمه الله وطنيا غيورا ورجلا عسكريا فذا. 
واوضح  ان أمثال اللواء كمال عامر "رجال قدوة" للأجيال بمدى تضحياتهم وأدوارهم البطولية.

وتقدم  يسري المغازي رئيس لجنة الشئون العربية، بالعزاء في وفاة اللواء الراحل، كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب. قائلا: رحيله خسارة كبيرة للوطن، فهو كان رجلا وطنيا عسكريا من الطراز الأول، قدم خدمات جليلة للبلد في مختلف المواقع التي شغلها.


واضاف المغازي ، أن قيام الرئيس السيسي بتقديم واجب العزاء في وفاة اللواء كمال عامر يؤكد على قيمته الوطنية الكبيرة واعتراف الجميع بفضله، وما كتبه الرئيس السيسي في حقه كاستاذ ومعلم رحمه الله، يكشف دوره الوطني الكبير.


واكد المغازي، أن كمال عامر، رحمه الله نموذج للوطني المخلص، الذي لم يتوانى يوما عن خدمة مصر والدفاع عن سيادتها، وتعليم جيل من الضباط المصريين حب الوطن والإخلاص له حتى آخر رمق له في حياته.



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل