شكرى: التحركات المصرية مثّلت نقطة فارقة فى مسار الازمة الليبية
احمد المالكي

قال السفير سامح شكري، وزير الخارجية، إن مصر قامت بتحركات مُكثفة للدولة المصرية مثّلت نقطة تحول فارقة في مسار الأزمة الليبية، وذلك عبر "إعلان القاهرة" ، وكان بمثابة دعوة صريحة للتمسك بالحل السياسي للأزمة ووقف العمليات والتصعيد العسكري، وهو ما أكد عليه الرئيس السيسي خلال خطابه في قاعدة "سيدي براني" العسكرية يوم 20/6/2020 الذي تضمن تحديد الخط الأحمر المصري (سرت/الجفرة) داخل ليبيا.

جاء ذلك في كلمته أمام الجلسة العامة لمجلس النواب والمنعقدة اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار حنفي جبالي، والتي تشهد إلقاء وزير الخارجية السفير سامح شكري، بياناً حول أداء وزارته خلال الفترة 2020 -20218

 

وأضاف شكري، أن هذا الأمر الذي أعقبه قيام مصر بتكثيف الاتصالات والاجتماعات مع كافة الأطراف الإقليمية والدولية المعنية للبناء على المساعي المصرية، وكذلك مع العديد من الأطراف الليبية لحثهم على العودة للمسار التفاوضي من أجل التوصل لتسوية شاملة للأزمة الليبية والتصدي لكافة أشكال التدخلات الخارجية الهدّامة بها.



يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل