كشف التعديات ونشرها فتعدوا على نجله

صحفى يحرر محضرا بتعدى بعض الجائلين على نجله واصابوه بجرجا

حرر الصحفى والاعلامى ممدوح القعيد مدير مكتب الانباء الدولية بسوهاج محضرا بقسم جرجا بتعدى عدد من الباعة الجائلين على نجله فتحى 15 سنة طالب اصابته لقيام والده باداء رسالته الصحفية والاعلامية التى يطالب فيها المسئولين بالاجهزة المحلية



حرر الصحفى والاعلامى ممدوح القعيد مدير مكتب الانباء الدولية بسوهاج محضرا بقسم جرجا بتعدى عدد من الباعة الجائلين على نجله فتحى 15 سنة طالب اصابته لقيام والده باداء رسالته الصحفية والاعلامية التى يطالب فيها المسئولين بالاجهزة المحلية وشرطة المرافق برفع الجائلين عن نهر الطريق مما اثار حفيظة عدد منهم وتربصوا بنجله واعتدوا عليه واصابوه باصابات مؤثرة فى اجزاء من جسده

توجه الزميل ممدوح القيد الى قسم الشرطة وحرر محضرا بالواقعة اجراء كشف وعمل تقرير طبى بالاصابات التى لحقت نجله

كان الاعلامى والصحفى ممدوح القعيد قد نشر تحقيقا مصورا بانتشار الباعة الجائلين بمدينة جرجا بصفة عامة ومنطقة المزلقان البحرى بالمدينة بصفة خاصة  يطالب فيها بتحرير الشارع الذى هو حق المواطن من احتلال الجائلين لنهر الشارع والتسبب فى احداث حالة من الاختناق المرورى والتكدس بالمنطقة ورغم النشر وتعدد شكاوى اهالى المنطقة واتصال الاعلامى القهيد بالمسئولين بالادارة المحلية الا انه لم يتحرك احد ويتساءل الاعلامى ممدوح القعيد هل تركت الاجهزة المحلية الحبل على الغارب لتعديات الباعة الجائلين على الشوارع والميادين ؟؟؟!!! والتى متى يظل المواطن الشريف عرضة ( لكل من هب ودب ) يتعرض له ويؤذه فى نفسه واهله اذا قال كلمة حق ؟ ولمصلحة من تخلى المسئولين عن اداء عملهم الذى اقسموا ان يؤدوه بالشرف والنزاهة وهل ضاعت امان الوظيفة وشرفها ؟ وتركوا المواطنين فى الشارع تحكمهم شريعة الغاب ؟ ومن يتصدى لاعمال ( البلطجة ) والاعتداء على الشرفاء؟







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل