صدمة لتجار السيارات بعد رفع تدابير العزل

تراجعت عمليات تسجيل السيارات الجديدة في بريطانيا بواقع الثلث على أساس سنوي في يونيو عندما استأنف تجار السيارات نشاطهم بعد رفع تدابير العزل العام لاحتواء مرض كوفيد-19.

وقالت جمعية صناع وتجار السيارات إن نحو 145 ألف مركبة سجلت في يونيو، ما خالف توقعات التجار نحو الانتعاش. 

 

وأضافت الجمعية أنه منذ بداية العام حتى الآن تراجعت السوق نحو 50% عما كانت عليه خلال نفس الفترة في 2019. 

 

ولم تستأنف كل مصانع السيارات البريطانية نشاطها وتعمل مصانع كثيرة بطاقة مقلصة مع محاولة صناع السيارات تحقيق توازن بين الطلب والعرض. 

 

ورغم السماح لصالات بيع السيارات باستئناف نشاطها  من أول يونيو  في إنجلترا اضطر التجار في ويلز واسكتلندا للانتظار حتي 22 يونيو  و23 يونيو بالترتيب

 

وتقلص الاقتصاد البريطاني بأكبر قدر منذ 1979 في أوائل العام 2020 إذ خفضت الأسر إنفاقها، وفقا لبيانات رسمية تضمنت الأيام القليلة الأولى من إجراءات الإغلاق العام التي فُرضت بسبب تفشي فيروس كورونا.

 

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني إن الناتج المحلي الإجمالي انخفض بنسبة 2.2% مقارنة مع ربع السنة السابق بين يناير/  ومارس.

 

وقال بنك إنجلترا المركزي إن الركود الاقتصادي هذا العام قد يكون الأسوأ منذ ثلاثة قرون.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل