ضربة جديدة لـ"فولكسفاجن" محكمة ألمانية تلزم الشركة بتعويض مالكى هذه السيارات

وكالات.. قضت محكمة ألمانية، الاثنين، بإلزام شركة "فولكسفاجن" بدفع تعويض لمالكي سيارات "ديزل" معيبة في ألمانيا، مما يوجه ضربة جديدة للشركة بعد نحو خمس سنوات من انكشاف فضيحة الانبعاثات.

والحكم الذي أصدرته أعلى محكمة مدنية في ألمانيا ويسمح لمالكي السيارات بإعادتها مقابل استرداد جزء من قيمة الشراء، يشكل مرجعا لنحو 60 ألف قضية ما تزال بانتظار الحكم أمام محاكم أدنى درجة.

واعترفت "فولكسفاجن" في سبتمبر  2015 بالتلاعب في اختبارات الانبعاثات لمحركات الديزل، وهي فضيحة كلفتها بالفعل أكثر من 33 مليار دولار، على شكل عقوبات منتظمة وإصلاح سيارات معظمها في الولايات المتحدة.

وحظرت الولايات المتحدة دخول السيارات المعيبة بعد اكتشاف أمر التلاعب مما فجر المطالب بالتعويض.

لكن في أوروبا، ظلت السيارات تعمل مما دعا "فولكسفاجن" إلى المجادلة بأنه لا أساس لمطالب التعويض هناك.

ولم تكشف الشركة عن قيمة التعويض الذي فرضته عليها المحكمة لصالح مالكي السيارات، فيما هبطت أسهم فولكسفاجن 0.5 في المئة بحلول الساعة 1040 بتوقيت جرينتش.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل