طلب إحاطة بالبرلمان لحظر تداول السجائر الالكترونية بمصر

تقدمت النائبة أمال رزق الله، عضو مجلس النواب، بطلب احاطة بشأن حذر استيراد او تداول السجائر الالكترونية بالاسواق المصرية.


وقالت النائبة، أن هناك العديد من الدراسات تحذر من خطورة هذه السجائر، كما أن منظمة الصحة العالمية، أكدت أن السجائر الالكترونية ليست أقل خطرًا من السجائر العادية، كما أنها لا تكافح السرطان كما تدعي الشركات المصنعة لها، وانها تسبب الوفاة بشكل أكثر خطورة من السجاير العادية.

وأوضحت أن هذه السجائر، تعمل على زيادة الدهون في الدم، وتصلب الشرايين وضعف عضلة القلب، وتؤثر بشكل سلبي على المخ، وتتسبب في ارتفاع ضغط الدم، وتعمل على ضعف حركة الأهداب الموجودة في الخصيتين عند الرجال، ما يسبب عقم وضعف القدرة الجنسية.

واضافت عضو البرلمان أنه مع انتشار ظاهرة السجاير الالكترونية فى مصر بشكل كبير لاسيما بين الشباب، اصبح الخطر وشيك ويقترب من شبابنا بل واطفالنا فى بعض الاحيان.

وطالبت امال رزق الله كلا من وزارة التجارة الخارجية بمنع الاستيراد لهذه السجاير، كما طالبت باحكام القبضة على المحلات التى تبيع هذه السجاير والتى اصبحت منتشرة فى كل انحاء الجمهورية بشكل ملحوظ.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل