عالم النقل .. مشروعات عملاقة تدخل الخدمة قريبا ..الحلم أصبح حقيقة 

 4 محاور  تربط شرق وغرب النيل باطوال 70 كم وتكلفة 5.7 مليار جنيه


"كلابشة" بأسوان .."عدلي منصور" ببنى سويف .."وسمالوط" بالمنيا ..و"قوص" في قنا

التنفيذ بأياد مصرية تابعة لشركات وطنية بأعلى مواصفات الجودة العالمية 
                  محاور النيل.. مفاتيح  الحياة والتنمية 

 مجتمعات عمرانية جديدة..نهضة صناعية وزراعية.. ربط محافظات الوجه القبلى بالموانئ على البحر الأحمر والمثلث الذهبي.. و توفير آلاف من فرص العمل للشباب 

 تقليل الوقت واستهلاك الوقود..الحد من الحوادث وإلغاء المعديات للحفاظ على أرواح الأهالى 

 تقدم الأعمال فى تنفيذ بديل "الخزان" و" دراو"  .. "ديروط"  أسيوط أبو تيج ومنفلوط وشمال الأقصر فى 2021/2022

التخطيط لإنشاء 4 محاور جديدة فى شبراخيت ..سمنود..عمروس..والفشن

عجلة دوران معدات الطرق والكبارى لا تتوقف فى كل ربوع مصر طرق ومحاور وإنشاءات  ضخمة فى القاهرة والإسكندرية والصعيد والوجه البحرى وسيناء لتيسير حركة المرور والحد من الحوادث وتسهيل انتقال الأفراد والبضائع وخلق مجتمعات عمرانية جديدة ونهضة صناعية وزراعية وتجارية.. شبكة عملاقة من الطرق والكبارى بأحدث المواصفات والمعايير الهندسية العالمية وبأعلى  شروط الجودة في التنفيذ والمتابعة تربط مناطق الإنتاج  بموانئ التصدير على البحرين المتوسط والأحمر تساهم فى توفير مئات الألوف من فرص العمل سنويا.

بأياد مصرية خالصة فى شركات وطنية عامة وخاصة وتحت إشراف كامل من القيادة السياسية التى لا تعرف الراحة  وتصر على المتابعة على الطبيعة فى جولات شبه اسبوعية للمشروعات حتى  فى ظل ظروف جائحة "كورونا "والإجراءات الاحترازية شهدت مصر قفزة عملاقة فى شبكة الطرق والكبارى خلال ال6 سنوات الماضية ولازالت مستمرة. 

 الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل يؤكد ان وزارة النقل تنفذ توجيهات القيادة السياسية ورؤيته الاستراتيجية لتصبح محاور النيل  مشروعات قومية متكاملة لا تتجاوز المسافة بينها 25 كم بعد أن كانت 100 كم واكثر لا تربط ضفتي النهر فحسب بل تمتد عشرات الكيلومترات بشكل عرضي تصل بين طريقى القاهرة / أسوان الغربى والشرقى فى الوجه القبلى تعبر الترع والقنوات المائية والطرق الفرعية بعشرات الأعمال الصناعية من الكباري والأنفاق بهدف إلغاء المعديات التى يستخدمها بعض الأهالي للانتقال للجانب الآخر  كذلك تسهل الحركة وتخدم المشروعات التنموية والمجتمعات العمرانية الجديدة حيث يتم إنشاء 21 محورا جديدا على النيل تضاف على محاور وكباري النيل القائمة  بحيث تربط هذه المحاور شرق وغرب النيل وليس مجرد كوبرى لعبور النيل فقط منها 13 محورا فى الصعيد بتكلفة إجمالية 19 مليار جنيه تم الانتهاء من تنفيذ 3 محاور منها عند مدن (بنى مزار – طما – وجرجا) ودخلت الخدمة وأخرى فى الطريق هى (عدلي منصور – سمالوط – قوص – كلابشة )(واخرى جار العمل بها هى ( ديروط – دراو – بديل خزان أسوان – الفشن - أبو تيج)   ومن المخطط بدء العمل في إنشاء محور منفلوط في العام المالي الجديد  "الجمهورية اون لاين " رصدت المحاور الجديدة على النيل التى من المقرر لها أن تدخل الخدمة قريبا  كذلك المحاور الجارى تنفيذها تمهيدا لافتتاحها  .

الهيئة العامة للطرق والكبارى برئاسة اللواء مهندس حسام الدين مصطفى تؤكد أنه تم التخطيط لتنفيذ 21 محور كوبرى على النيل باجمالى تكلفة 30 مليار جنيه تم تنفيذ 7 محاور منها بالفعل فى الصعيد والوجه البحرى والدلتا ودخلت الخدمة خلال ال6 سنوات الماضية وهي ( طلخا – بنها –الخطاطبة – تحيا مصر ( محور روض الفرج )- بنى مزار – طما – وجرجا ) بإجمالى تكلفة 8.5مليار جنيه .

كما تم الانتهاء من تنفيذ 4 محاور جديدة تدخل الخدمة خلال قريبا وهى كلابشة الحر-سمالوط- قوص- ومحور عدلي منصور, وجارى العمل فى 4 محاور أخرى وهى حلوان –ديروط – دراو – بديل خزان اسوان  ومن المخطط البدء فى تنفيذ عدد 7 محاور جديدة على النيل وهى ( شبراخيت – سمنود – عمروس – الفشن – منفلوط وأبوتيج وشمال الأقصر باجمالى تكلفة تتجاوز 10 مليار جنيه ليصل اجمالى وكبارى النيل الى60 محور/ كوبرى على النيل بدل من 38 محور / كوبرى على النيل قبل يونيو 2014


《 كلابشة الحر》

المشروع كان حلما لأهالى مركز كوم امبو ودراو ونصر النوبة ومدينة كلابشة ووسيلة نقل آمنة وسريعة للتنقل بدلا من العبارات التى تمثل خطراً على الأهالى التي إذا تعطلت يضطر الأهالى لقطع مسافات كبيرة للوصول إلى كوبرى أسوان الملجم لعبورالنيل فى المنطقة .

محور كلابشة  الحر على النيل بمحافظة أسوان تنفذه اقدم واعرق الشركات الوطنية في تنفيذ كباري النيل وهي شركة النيل العامة للطرق والكبارى برئاسة المهندس حلمى زيدان تحت إشراف اللواء مهندس عادل ترك رئيس  الشركة القابضة لمشروعات الطرق والكبارى  المشروع  تبلغ تكلفته 1.050مليار جنيه ويبلغ طوله 23 كم وعرضه 21 م بواقع 2 حارة مرورية لكل اتجاه ويشتمل على 14 عملا صناعيا (9 كباري- 5 أنفاق) لحل التقاطعات مع الطرق الفرعية والترع والمصارف منها 5 كباري رئيسية وهي  (كوبري على الطريق الصحراوي الغربي-  كوبرى الطريق الزراعى الغربى – كوبري أعلى نهر النيل –كوبري أعلى مصرف الملاح الكبير - كوبري على الطريق الزراعي الشرقي  ) و بلغت نسبة تنفيذ  المحور 100%  ليتم افتتاحه قريبا كما يتم  تبطين كافة الترع المتقاطعة مع المحور ورصف كافة الطرق المحلية المتقاطعة معه بالإضافة إلى القيام بأعمال  تكريك مجرى النيل أسفل المحور وأنهت الشركة الوطنية  كافة التشطيبات النهائية للمحور على أعلى مستوى تنفيذى خاصة مع أهميته  فى ربط الطريق الصحراوي الغربي بطريق (القاهرة – أسوان) الزراعى الغربى عابرا نهر النيل والطريق الزراعى الشرقى (القاهرة – أسوان ) .

ويقع محور "كلابشة" شمال مدينة أسوان بمسافة ٧٠ كم    ویھدف إنشاء المحور إلى تخفيف الاختناقات المرورية بمختلف مراكز ومدن المحافظة كما یساھم في دعم الحركة السیاحیة المتنقلة بين مدن أسوان وكوم أمبو وإدفو مع تحقیق التنمیة فى صعيد مصر عن طريق زيادة حركة نقل البضائع إلى صعيد مصر. كما يمتد بطول ٦ قرى وھي "فارس وفطيرة والسلسلة" التابعة لمركز كوم أمبو، و"دھمیت ودابود والأمبير كاب" التابعة لمركز نصر النوبة ويخدم نحو ٣٥٠ ألف نسمة من أھالي ھذه القرى بجانب خدمة المصانع والمحاجر والرقعة الزراعية    

يخدم المحورعددا من المناطق الصناعية والمصالح مثل مصنع كوم امبو والصناعات المتكاملة بمدينة كوم امبو والمنطقة الصناعية بمركز نصر النوبة الجارى انشاؤها ومصنع تعبئة اسطوانات الغاز بقرية الكاجوج شرق النيل شمال المحور كما يساعد المحور فى عملية استصلاح الاراضى وذلك بتسهيل الوصول إليها في المناطق القريبة من المحور استصلاح الأراضى بالظهير الصحراوى الغربى واستصلاح الاراضى بالظهير الصحراوى الشرقى (وادى النقرة –وادى خريط)

كما يعمل المحور على سهولة الوصول للمناطق السياحية وهى معبد كوم امبو بالبيارة شرق النيل ومعبد فارس غرب النيل المجاور للمحور ويساهم المحور فى المحافظة على أرواح المواطنين وسهولة وسرعة نقل البضائع من شرق النيل بغربه والعكس وذلك بإلغاء المعديات فور تشغيل المحور وهى معديات فارس للسيارات ومعديات فارس للركاب كما يخدم المحور شركة جنوب الوادى للبترول بقرية فارس غرب النيل ويخدم المحور محطة فارس للطاقة الشمسية الجارى إنشاؤها غرب النيل ويخدم المحور محطة بنبان للطاقة الشمسية التى تم الانتهاء منها وتشغيلها غرب مدينة دراو غرب النيل ويخدم المحور اهالى مركز ومدينة نصر النوبة وأهالي مركز ومدينة كوم امبو والقرى التابعة لها كما يخدم عددا من المحاجر منها ( محجر الجنينة والشباك –محجر عنيبة )بمدينة نصر النوبة ويربط شبكة الطرق شبكة الطرق الرئيسية شرق النيل بشبكة الطرق الرئيسية غرب النيل حين المحور يربط الطريق الصحراوى الغربي بالطريق الزراعى الغربى والطريق الزراعى الشرقى 

الهيئة العامة للطرق والكبارى توضح تفصيلا:" أنه تم تنفيذ  محور كلابشة الحر على النيل بطول 23 كم وعرض 21 مترا عدد اتجاهين (2 حارة مرورية لكل اتجاه باجمالى 4 حارات لربط طريق القاهرة – اسوان الصحراوى الغربى بطريق القاهرة أسوان  الزراعى الشرقى عابرا نهر النيل والطريق الزراعى الغربى (القاهرة – أسوان ) شمال مدينة كوم أمبو بمحافظة أسوان ويشمل المحور عدد 9 كبارى منها 5 كبارى رئيسية وهى كوبرى على الطريق الصحراوى الغربى بطول 60 مترا وكوبرى على الطريق الزراعى الغربى بطول 90 مترا وكوبرى اعلى نهر النيل بطول 920 مترا وكوبرى اعلى مصرف الملاح الكبير بطول 134 مترا وكوبرى الطريق الزراعى بطول 800 متر و4 كبارى و5 أنفاق لحل التقاطعات مع الطرق الرئيسية والفرعية والمجارى المائية بإجمالى طول 500 متر

 وبلغت التكلفة الإجمالية للمشروع حوالي مليار وخمسين مليون جنيها كما أنه تم تنفيذ 90 ألف متر مكعب خرسانة مسلحة و 17 ألف طن حديد تسليح وتم التنفيذ الجزء العلوي كوبرى النيل بنظام القطاع الصندوق بنظام الشد اللاحق استخدام 650 طنا من الكابلات عالية الإجهاد وايضا تم تنفيذ كمية 650 الف متر مسطح اسفلت. 

《 سمالوط》..

محور محـور سمالوط على النيل وتبلغ تكلفته الإجمالية 1.872  مليار جنيه  وطوله 24 كم وعرضه 21 مترًا ويشتمل  على 47 عملًا صناعيًا  منها 30 كوبري  أهمها "كوبري التقاطع مع  الطريق الصحراوي الشرقي كوبري أعلى نهر النيل  كوبري أعلى ترعة الإبراهيمية وسكة حديد القاهرة - أسوان والطريق الزراعي الغربي  كوبري أعلى الطريق الصحراوي الغربي و 17 نفقًا لتفادي التقاطعات مع الطرق الفرعية والترع والمصارف .
تم الانتهاء من أعمال الطرق بالمحور المقرر افتتاحه قريبا.. كافة الاعمال تمت وفقا لقياسات الجودة العالية  وترجع الأهمية الكبيرة للمحور حيث سيساهم  في ربط التجمعات التنموية الصناعية  شرق النيل بالمناطق  الزراعية غرب النيل بالتجمعات السكانية في المنيا كما أن المحور يربط الطريق الصحراوي الشرقي بطريق (القاهرة- أسيوط) الصحراوي الغربي عابرا نهر النيل والطريق الزراعي الغربي (القاهرة – أسوان) شمال مدينة سمالوط ويساهم  في تنمية وخدمة العديد من المناطق الزراعية والصناعية من أهمها مناطق الاستصلاح الزراعي غرب المنيا ومصنع الاسمنت ومحاجر الرخام و محاجر الطوب الحجري شرق النيل  وسوف تقوم الهيئة العامة للطرق والكباري بتطوير وتوسيع محطة تحصيل الرسوم بمحافظة المنيا والتي تقع  على الطريق الصحراوي الغربي لتصبح 8 حارات في كل اتجاه. 

《 قوص - نقادة》.. سياحة دينية وتنمية أثرية

محـور  قوص  على النيل بمحافظة قنا نفذته شركة السلام إنترناشيونال برئاسة المهندس هانى تادرس وتبلغ تكلفته الإجمالية  1.521 مليار جنيه ويبلغ طوله 19 كم وعرضه 21 متر بواقع 2 حارة مرورية لكل إتجاه  ويشتمل على  30 عملا صناعيا( 15 كوبرى 15 نفق) منها 6 كبارى رئيسية تقاطع المحور مع كل من (الطريق الصحراوى الشرقى - نهر النيل - ترعة الكلابية بالطريق الزراعى القاهرة /أسوان –الطريق الزراعي الغربي -  السكة الحديد - الطريق الصحراوى الغربي) لحل التقاطعات مع الطرق الفرعية والترع والمصارف حيث بلغت نسبة تنفيذها 99%.

 تم الانتهاء من تنفيذ  كافة الأعمال الصناعية بالمحور من كباري وأنفاق كذلك الانتهاء من بعض أعمال  التشطيبات بالمحور .. تم تنفيذ كافة الاعمال وفقا لقياسات الجودة العالية خاصة مع أهمية المحور فى ربط الطريق الصحراوي الشرقي والطريق الزراعى الشرقى بطريق (القاهرة – أسوان) الصحراوي الغربي عابرا نهر النيل والطريق الزراعى الغربى (القاهرة – أسوان) شمال مدينة قوص بمحافظة قنا  بالإضافة إلى أهمية المحور في  تنمية حركة السياحة الدينية بالمنطقة حيث يوجد العديد من المساجد والكنائس والأماكن الأثرية بالمنطقة،  كنا تزيد أهميته  فى الحد من خطورة التنقل بالمعديات النيلية التى تقوم بنقل المواطنين من شرق النيل إلى غرب النيل والعكس.

يساهم المحور فى خدمة مشروع المناطق الصناعية الجديدة ووضع المحافظة على خارطة السياحة العالمية وخاصة الأديرة وكنائس غرب قنا التاريخية كما يساهم فى حركة الاستثمار والتجارة خاصة أن جنوب الصعيد قريب من ميناء سفاجا البحرى والذى يعد منفذاً للتصدير الدولي سيسهم في تحقيق نقلة حضارية وتنموية كبيرة ستخدم مشروعات التنمية المستقبلية لمشروع المثلث الذهبي ومنطقة الصناعات الحرفية بنقادة والمنطقة الصناعية الاستثمارية والمنطقة الحرة بمدينة قفط والتوسعات العمرانية الجديدة  كما يحمى المحور الاهالى من مخاطر المعديات التى تنطلق من نقادة إلى قوص والعكس ويعانى منها الاهالى وتعرضهم للخطر.

《عدلي منصور》

يبلغ طول محور عدلى منصور على النيل بمحافظة بنى سويف  4.5 كم و2 كيلو متر مطالع ومنازل ووصلت تكلفته إلى 1.2 مليار جنيه حيث يربط هذا المحور طريق الكريمات الصحراوى الشرقى بطريق القاهرة ـ أسوان الزراعي الغربي وطريق بنى سويف ـ الفيوم ويساهم في تخفيف الضغط على كوبري بني سويف الحالي على النيل ويسهل حركة مرور الشاحنات بين ضفتى نهر النيل بمدينة بنى سويف وسيكون بمثابة محور تنمية يربط شرق وغرب مدينة بنى سويف.
المحور يعد أكبر مشروع يربط الطريق الصحراوي الغربي بالطريق الصحراوى الشرقى بطريق الزعفرانة رأس غارب ويضم 3 كبارى يصل طولها إلى 1 كيلو و400 متر  منها 680 متراً على النيل 450 متراً على السكة الحديد والإبراهيمية والطريق الزراعى و450 متر على طريق دمو الفيوم وتم الانتهاء من تنفيذها بنسبة 100%.

يتكون المحور من 3 قطاعات أحدهما فى الضفة الغربية والآخر فى الضفة الشرقية والوسطى على مجرى نهر النيل الجزء الشرقى بطول 1،40 كم و بمداخله  والجزء الأوسط بطول 2،15 كم ويشمل أعمال الطرق والمشايات  و الجزء الغربى  بطول 1كم ويشمل أعمال الطرق والأعمال الصناعية الخاصة ( كبارى) للربط بشبكة الطرق السريعة.

يهدف المحور لربط طريق الكريمات الصحراوى الشرقى والزراعى بطريق القاهرة/ أسوان الزراعى وطريق بنى سويف / الفيوم فى الغرب وتقليل الكثافة المرورية على كوبرى بنى سويف الحالى وتيسير مرور الشاحنات بين ضفتى نهر النيل عند مدينة بنى سويف وخلق محور تنمية جديد يربط شرق وغرب مدينة بنى سويف عند المنطقة أعلى الكوبرى الحالى بحوالى 5،50 كم والمساهمة الفعالة فى إعادة استخدام أراضى مدينة بنى سويف وتوفير الوقود وتخفيض انبعاث العوادم والتلوث البيئي بالإضافة إلى تنشيط حجم تبادل الأفراد وتسهيل الوصول لأماكن العمل.

ترجع أهمية المحاور الاستراتيجية التى تنفذها الدولة إلى ربط شبكات الطرق بين المناطق الصناعية والمحافظات خاصة البحر الأحمر والفيوم بالإضافة إلى تسيير الحركة التجارية والصناعية والزراعية بالمحافظة مما يؤدى إلى جذب مزيد من الاستثمارات

كما تستمر سواعد رجال الشركات الوطنية  تحت إشراف هيئة الطرق والكبارى فى تنفيذ عدد من المحاور من المقرر أن يتم  افتتاحها  قريبا منها  : 

《ديروط الحر》..مواجهة  البطالة

 يبلغ طول محور ديروط الحر ٤٢ كم وتبلغ تكلفته١٫٨٢٦ ملیار جنیه  وتنفذه شركة النيل العامة للطرق والكبارى التابعة لوزارة النقل لصالح الھیئة العامة للطرق والكبارى والنقل البرى  حيث بلغت نسبة التنفيذ فيه أكثر من 60% وتنقسم الأعمال في محـور ديروط الحر (مرحلة أولى)  بطـول ١٥ كم  وعرض ٢١ مترا بعدد ٢ حــارة مـــروریة بعرض ٧٬٥ متر لكـل إتجـــــاه كما يشمل  ١٤ عملا صناعيا منھا عدد ٢ كوبري رئیسی وھي  (كوبري علي نھر النيل - كوبري على ترعة الإبراھیمیة وسكة حديد القاھرة / أسوان والطريق الزراعي الغربي و ٨ كبارى سطحية + ٢ نفق + ٢ بربخ ) لحل التقاطعات مع الطرق الفرعیة ومخرات السيول .

ويهدف المشروع  لتحقیق ربط شبكة الطرق شرق وغرب النيل بعدد من المحاور العرضية للمساھمة في تحقیق التنمیة الشاملة  و یتم التنفیذ على مرحلتين  الأولى بصفة عاجلة  بطول ١٥ كم من الطريق الصحراوي  الشرقي  (الحوطا) حتى الطريق الزراعي الغربي والمرحلة الثانية  تربط من الصحراوي الغربي حتى الصحراوي الشرقي عابراً نھر النیل وسكة حديد القاھرة – أسوان جنوب مدينة ديروط .

ويساهم المحور فى ربط الطريق الصحراوي الشرقي بالمنطقة الغربية مما يعزز وصول الاستثمار للمدينة الصناعية وخدمة قرى ومراكز شمال أسيوط والتى كانت محرومة من الربط بالطريق الشرقي كما يحقق المحور طفرة بمركز ديروط والذى يعد من أكبر مراكز محافظة أسيوط  ويسهل حركة النقل إلى الطريق الصحراوى الشرقى وطريق البحر الأحمر وفتح مجالات اقتصادية على جانبى المحور للاستفادة منها  والقضاء على البطالة من خلال المشروعات الخدمية التى سيتم تنفيذها.

كما يساهم المحور فى خلق مجتمعات عمرانية جديدة وربط شبكة الطرق وتنمية حركة السياحة الدينية بالمنطقة وتوفير فرص عمل والحد من حوادث المعديات المنتشرة بالنيل.

بديل لخزان أسوان .. فى خدمة السياحة والمرور

يعد محور بديل الخزان بمحافظة أسوان من أكثر المشروعات أهمية  لأنه ببساطة بديل لكوبرى  خزان أسوان  الشهير حيث يربط بين الطريق الواصل «أسوان - برانيس» حتــى الطريق الصحراوى الغربى «القاهرة - أسوان» عابرا فوق نهر النيل والطريق الزراعى الغربى والربط على طريق»أسوان- أبو سمبل» وسيكون المحور جزءاً من محور الإسكندرية - كيب تاون.

 يتم   إنشاء المحور، ليكون بديلا لطريق خزان أسوان القديم و يكتسب اهمية كبرى بعد تأكيد الدراسات ضرورة وقف حركة المرور عليه بسبب ما يمكن أن تمثله من خطورة ويضم المحور كوبري بديل لخزان أسوان على النيل بطول 5.4 كم بعرض 30 متراً 3 حارات مرورية لكل اتجاه ويتكون من كوبرى ملجم على النيل بطول 640 متراً وكوبرى على خور النيل بطول 810 أمتار وكبارى بالمدخل الشرقى بطول 600 متر بالإضافة إلى نفقين وأعمال طرق بطول 3350 متراً باجمالى تكلفة 1.6مليار جنيه

وينفذ المحور 3 من كبريات شركات المقاولات فى مصر وهى النيل  العامة لإنشاء الطرق برئاسة المهندس على عياد والنيل العامة للطرق والكباري وهما تابعتان لوزارة النقل والمقاولون العرب وذلك تحت إشراف  اللواء مهندس حسام الدين مصطفي  رئيس الهيئة  العامة للطرق والكبارى ويتكون الطريق من 4 قطاعات الأول بطول 1.9 كم من الصحراوى الغربى حتى منطقة اللسان ويضم نفقاً بطول 55 متراً والقطاع الثانى كوبرى ملجم أعلى نهر النيل يتكون من 8 محاور رئيسية وعرض الفتحة الملاحية 320 متراً والفتحات المساعدة 160 متراً، والقطاع الثالث الربط مع طريق السادات والرابع كباري النيل الشرقي.

يساهم محور بديل لخزان أسوان بشكل مباشر فى استيعاب الحركة المرورية بين شرق وغرب النيل حيث يخدم حركة الأفواج السياحية فى اتجاه مطار أسوان الدولى وطريق أبو سمبل السياحى مع زيارة السد العالى بقرية غرب سهيل والحديقة الدولية الاستوائية، بالاضافة على خدمة المقيمين بمناطق الخزان غرب وغرب سهيل وجزيرة سهيل وصحارى، وجامعة أسوان.

《 دراو》 المعلق

كما تنفذ الدولة أمام منطقة الطويسة بمحافظة أسوان محور دراو الحر بطول 18 كيلو متراً لربط الطريق الزراعى الشرقى «القاهرة - أسوان» بالطريق الصحراوى الغربي بتكلفة 1.4 مليار جنيه ويتكون من 4 كبارى رئيسية وهى كوبرى الزراعى الشرقى و كوبرى أعلى النيل بعرض 25 متر وكوبرى الزراعى الغربى وكوبرى الصحراوى الغربى.

ترجع أهمية المحور إلى أنه يربط بين  مدينتى دراو شرق النيل وبنبان غرب النيل ليعمل بالتبادل مع الكبارى القائمة فى الوجه القبلي ويساهم المحور الجديد فى الخروج من الحيز الضيق انطلاقا للظهير الصحراوى الغربى للقضاء على ظاهرة التكدس ويبدأ المحور بكوبرى أعلى الطريق الزراعى الشرقى، مرورا بكوبرى أعلى مصرف الطويسة وكوبرى آخر فوق ترعة دراو فوق نهر النيل ومصرف دراو بكوبرى علوى انتقالا إلى كوبرى فوق طريق أسفلتى ونفق يخدم الحركة الزراعية بالمنطقة وصولا إلى كوبرى الطريق الزراعى الغربى وانتهاءً بالطريق الصحراوى الغربى.

ومن المخطط إنشاء المحور بشكل معلق كنظام إنشائي غير تقليدى ليمثل إضافة لمجال تشييد الكباري في مصر، حيث يتيح النظام الإنشائى الفرصة للبعد عن تنفيذ الخوازيق بمجرى نهر النيل بما تمثله من إعاقة للحركة الملاحية بمجرى النهر وتشويه للمظهر الجمالى.


 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل