خلال مشاركته في معرض الفيتور

عثمان:السائحون من السوق الأسباني وأمريكا اللاتينية عشاق للأقصر وأسوان.. وطول إقامتهم ومعدل إنفاقهم كبير

أكد محمد عثمان رئيس لجنة التسويق السياحي بالأقصر أن معرض الفيتور بأسبانيا هو أحد أهم المعرض الداعمة للسياحة في العالم وهو فرصة فريدة ورائعة لتعزيز التدفق السياحي إلي مصر خاصة أن السوق الأسباني مهم لمصر لإهتمامه بالسياحة الثقافية وهو ما منح دفعة كبيرة لمعدل السياحة الوافدة إلي مدينتي الأقصر وأسوان من أسبانيا ودول أمريكا اللاتينية المرتبطة بها ثقافيا وسياسيا وإقتصاديا بسبب اللغة.

وأوضح عثمان الذي يشارك في فعاليات المعرض أن المشاركة هذا العام تتميز ولأول مرة بتواجدها بتنظيم مؤسسي يجمع بين السياحة والآثار بعد جمع الدكتور خالد العناني بين المجالين في وزارة واحدة وهو ما ينعكس علي كفاءة التنسيق وتكامل البرامج والخطط التسويقية لجلب المزيد من السياح إلي مصر.. قائلا أن قرار الوزير الخاص بتخفيض الأسعار بنسبة 50% خلال فترة الصيف فضلا عن الإكتشافات الأثرية الجديدة والمتعددة خلال الفترة الماضية سوف يساهم بإيجابية في طرح مصر كمنافس قوي في السوق السياحي الأسباني ودول أمريكا اللأتينية التي يتميز السائح الوافد منها بطول فترة الإقامة ومعدل الإنفاق العالي وعشقه للسياحة الثقافية في المقام الأول وتطور اهتماماته السياحية في الفترة الأخيرة ليشمل السياحة الترفيهية بزيارة الشواطئ.
أضاف أن السياحة الوافدة من هذا السوق المهم مثلت الموسم الحالي والمواسم السابقة الرئة التي تنفست بها السياحة الثقافية في مدينتي الأقصر وأسوان خاصة أن السائح الوافد من أسبانيا وأمريكا اللاتينية عاشق للنايل كروز ويصل عدد المقبلين عليها نحو 85% منهم، أضف إلي ذلك أنها شعوب محبة لمصر والمصريين ويميلون للإنسجام معهم بسبب قواسم مشتركة في العادات والتقاليد، مؤكدا ضرورة الإهتمام بهذا السوق الهام من خلال معرض الفيتور الأسباني خاصة أن الوافدين منه لديهم النزعة الدينية متوهجة وهو ما يفسح الطريق لإستثمار ذلك في البرامج الخاصة بزيارة مسار العائلة المقدسة المقرر العمل به قريبا في مصر.
أشار عثمان إلي أنه خلال الموسم الصيفي كان السوق الأسباني هو الوحيد الذي إحتفظ بمعدلاته في التدفق السياحي إلي مدينة الأقصر حتي وصل عدد الرحلات إلي 5 طائرات أسبوعيا وقت الذروة ورغم أن الإتفاقات علي استقبال أفواج كانت حتي شهر أغسطس إلا أنه تم مد التفويج السياحي حتي دبسمبر، ويعزز ذلك أنه السوق الوحيد الذي له شركاته الخاصة في مصر وهو ما منحها مهارة وحرفية عالية.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل